أخبار الخليج

" الشؤون الإسلامية والأوقاف": "الإسراء والمعراج" رحلة أسست لقيم التعايش والتسامح بين البشرية

" الشؤون الإسلامية والأوقاف": "الإسراء والمعراج" رحلة أسست لقيم التعايش والتسامح بين البشرية     

أبوظبي في 8 فبراير/ وام / أحيت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف أمس (الأربعاء) بعد صلاة العشاء بأحد جوامع مدينة محمد بن زايد بأبوظبي ذكرى الإسراء والمعراج برسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، تحت عنوان آفاق من الرحلة المباركة وذلك بحضور سعادة الدكتور عمر حبتور الدرعي، رئيس الهيئة بالندب وسعادة محمد سعيد النيادي، مديرها العام وعدد من الضيوف والمسؤولين في الهيئة وحشد كبير من المواطنين والمقيمين ورفع سعادة الدكتور عمر الدرعي بهذه المناسبة خالص التهاني لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “ حفظه الله ” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة وأصحاب السمو حكام الإمارات، وولي عهده الأمين ولشعب دولة الإمارات والعالم أجمع مشيدا بمبادرات سموهم الداعمة للسلام والتعايش والتسامح والتواصل الحضاري بين الأديان وتأسيس العلاقات القائمة على الحوار والاحترام المتبادل وقال الدرعي : “ احتفاؤنا كل عام بهذه المناسبة هو دعوة للتفكر في معانيها ومراميها فاجتماع الأنبياء جميعا تشعر الإنسانية عموما والمسلمين على وجه الخصوص بضرورة التعايش مع الآخرين على أساس السلم، والإقبال على إعلاء قيم الألفة والمودة وتحقيق المنفعة المشتركة” مؤكدا أنه لا بديل عن الرحمة والمحبة والتآلف مهما ضاقت السبل ويبقى التسامح على مر الأزمان قيمة إنسانية أجمعت الديانات على إقرارها من أجل قيام مجتمع إنساني يعيش في أمن وطمأنينة واستقرار وأضاف أن تاريخنا الإسلامي غني بنماذج راقية وصور رائعة من تعايش المسلمين مع غيرهم قدمت صورة ناصعة عن الإسلام وقيمه الإنسانية النبيلة التي يجب أن تنقل للأجيال لتكون مثالا لهم كان الحفل قد بدأ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها أحد طلاب مشروع الحناجر المواطنة بعده توالت الفقرات التي تناولت جوانب عديدة لهذه الرحلة فقد ألقى ناصر اليماحي، مدير إدارة الوعظ في الهيئة كلمة بعنوان الإسراء والمعراج: رؤى حضارية أكد فيها أهمية الاستفادة من الدروس والعبر من هذه الرحلة المباركة، والتحلي بالقيم والأخلاق الحسنة في التعامل مع الآخر ما يعكس الوجه المشرق للدين الإسلامي واستعرض أحد طلاب مراكز تحفيظ القرآن الكريم قصة المعراج فيما شارك الدكتور أنس نجيب بأرجوزة شعرية إضافة إلى مشاركات من طلاب مراكز تحفيظ القرآن الكريم التابعة للهيئة

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مصدر المعلومات والصور : wam

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟