مصر

معهد إعداد القادة ينظم برنامجًا تدريبيًّا لإعداد قادة الوطن العربي

وأكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي أهمية التعاون العربي المشترك وتبادل الخبرات بين الدول العربية. إنشاء وإعداد جيل من الشباب العربي والمصري قادر على تحمل المسؤولية، وفقا للاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي.

وفي هذا السياق أقام معهد إعداد القادة البرنامج التدريبي لإعداد قادة الوطن العربي والذي أقيم تحت شعار قادة 2030 برعاية وزارات التربية والتعليم. التعليم العالي والبحث العلمي والشباب والرياضة بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية وجامعة الأقصر.

 

تنمية المهارات القيادية اللازمة لبناء الشخصية

 

 

وأكد د. وقال كريم همام مستشار الوزير للأنشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة، إن البرنامج التدريبي تضمن العديد من المحاضرات التي تعمل على تنمية المهارات القيادية اللازمة لبناء الشخصية، والتعرف على الأمن القومي المصري وارتباطه بالأمن القومي العربي. بالإضافة إلى مناقشة الحقائق التاريخية عن أهم الاكتشافات الأثرية في مصر. فضلا عن التوعية بدور الفن كأحد القوى الناعمة في مكافحة الأفكار غير الصحية، مشيرا إلى أن البرنامج تضمن ورش عمل ذاتية حول المبادرات المهتمة بتنمية المجتمعات في العالم العربي، والخروج بتوصيات الطلاب حول هذه المبادرات .

 

وأشار د. وأشار كريم همام إلى أن الورش الشخصية هدفت إلى العمل على خلق مبادرات شبابية تعالج التحديات المجتمعية والثقافية والعلمية وغيرها التي تواجه المجتمعات العربية، فضلا عن التعرف على اهتمامات ومواهب الشباب واستنباط طرق تفكيرهم، بالإضافة إلى للتعرف على مجتمعاتهم من خلال مناقشة المبادرات المقترحة، والتي تساهم في تعزيز التكامل الاجتماعي بين أطياف المجتمع الواحد، والعمل على ترسيخ ثقافة العمل التطوعي من أجل خدمة المجتمع، ونشر ثقافة المشاركة المجتمعية وخدمة الآخرين، وتشكيل وعي عربي مشترك أساسه العمل الجاد والأمل في الغد، وإبراز المبادرات الناجحة في الوطن العربي ودورها في خدمة المجتمعات وتحقيق التكامل بين مكوناتها المختلفة.

 

وأوضح مدير معهد إعداد القادة أن البرنامج التدريبي استهدف 200 طالب وطالبة من الجامعات العربية والمصرية من 20 دولة عربية، بالإضافة إلى طلاب الجامعات المصرية؛ بهدف إعداد القادة العرب ليكونوا سفراء في جامعاتهم ودولهم، وإكسابهم المهارات القيادية التي تعد من أهم الركائز الأساسية لاستراتيجية التنمية المستدامة في الوطن العربي، مضيفاً أن هذا البرنامج يعتبر النسخة الثالثة حيث تم تنظيم برنامج إعداد القادة العرب واستهدف طلاب جامعات من 16 دولة عربية، بالإضافة إلى الجامعات المصرية، كما نظم برنامج إعداد قادة التنمية المستدامة، والذي استهدف طلابًا من 20 دولة عربية، بالإضافة إلى الجامعات المصرية الخاصة والخاصة. الجامعات الحكومية، مؤكدا أن مثل هذه البرامج تؤكد على دور مصر الرائد في العالم العربي.

وأعرب د. وأعرب حمدي حسين، رئيس جامعة الأقصر، عن شكره لمعهد إعداد القادة لدوره الفعال في جمع الطلاب العرب والمصريين على مبدأ الوحدة العربية. كما حث الشباب على اكتساب المعرفة ومواكبة التكنولوجيا الحديثة، لتصبح الجامعات العربية والمصرية جامعات الجيل الخامس، مؤكدا أهمية البرنامج التدريبي الذي يأتي من منطلق حرص القيادة السياسية وتوجيهها لمد جسور التواصل بين المصريين العرب. الجامعات، لتنفيذ أهداف الإستراتيجية الوطنية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وأهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

من جانبه أعرب الدكتور عمرو عزت سلامة الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية خلال الجلسة الافتتاحية للبرنامج التدريبي عن سعادته بالتواجد في هذه الفعالية بين شباب الدول العربية، مؤكدا أن الشباب هم البناة المستقبل الذين يجسدون معاني الإبداع والإنجاز والمنافسة والتميز، ويعملون على تحويل أفكارهم إلى أعمال ومشاريع مستقلة ومستدامة.

 

وعلى هامش البرنامج التدريبي، تم افتتاح معرض عن تراث قادة الوطن العربي، والذي أقيم بكلية الطب بالمقر الجديد لجامعة الأقصر. وبهدف التعريف بثقافات الدول العربية المختلفة، قام طلاب كل دولة بتقديم وشرح العديد من الكتيبات والصور والمعالم والأطعمة والمشروبات الشعبية وتراث كل دولة. لتبادل الثقافات بين الطلاب من الدول العربية والمصرية، بالإضافة إلى القيام بجولة في كليات (الطب، العلوم، التربية) داخل المقر الجديد لجامعة الأقصر، للتعرف على مبادرة “ادرس في مصر”، وكذلك التعريف بالطلاب العرب لقدرات الجامعات المصرية، وهو ما يشهد عليه اختتام هذا البرنامج بتكريم الطلاب وحصولهم على شهادات التقدير.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟