منوعات

“الجلاب” حلوى صعيدية تنفرد بتصنيعها قنا

كتب: محمد فتحي
تعتبر صناعة الجلاب واحدة من الصناعات القديمة فى محافظة قنا وتشتهر بها قرية “القناوية” بشرق النيل بمركز نجع حمادي شمال المحافظة، وتجد بائعي حلوي الجلاب منتشرين فى الأسواق والقطارات والميادين العامة ومواقف السيارات يحملون مقاطف مصنوعة من الجريد وبداخلها الجلاب حيث يتراوح ثمن الجلابة الواحدة في الوقت الراهن من ثلاثة إلي خمسة جنيهات، أو حسب حجم قطعة الجلاب.

صناعة الجلاب قديمة بقرى قنا

ورغم أن صناعة الجلاب قديمة بقرى قنا، فهي لا تزال تتم دون أي رقابة وفي أماكن غير مهيئة فالمصانع كلها عبارة عن بيوت قديمة وأغلبها غارق في مياه الصرف الصحي وطالب الكثيرون من أصحاب هذه المصانع بضرورة أن يكون هناك أماكن مخصصة لتحضير الجلاب حتى لا يطاله التلوث من الأماكن غير الصالحة للصناعة.

“الجلاب” حلوى يتم تحضيرها من العسل الأسود

“الجلاب” حلوى يتم تحضيرها من العسل الأسود ويتم تحسينه بدرجات حرارة عالية على أفران بلدية مصنعة من الطوب الأحمر ويظل العامل يقلب العسل حتى الذوبان إلى قوام معين ولون ذهبي وبعدها يتم وضعه داخل وعاء لبدء توزيعه على الأقماع الخشبية وتترك على أطباق الخوص في الهواء حتى تتماسك وبعدها يتم التوزيع على التجار والموزعين من الباعة الجائلين.

"الجلاب" حلوى صعيدية تنفرد بتصنيعها قنا

نحاسة تصنيع الجلاب

النحاسة التي يتم تصنيع الجلاب فيها تُصنع خلال موسم قصب السكر فقط وبعدها تتوقف مع دخول فصل الصيف وأغلب البائعين يشترى الجلاب ويخزنه حتى لا يتوقف عن البيع خلال فصل الصيف والفرن النحاسي المستخدم في تصنيع الجلاب يلزمه كمية كبيرة من النيران لوصول الخامات إلى الدرجة المطلوبة من السواء وإخراج قطعة الحلوى في شكلها النهائي بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الكربونات مما دعا التجار لرفع قيمة الجلاب مواكبة لغلاء الأسعار.

 

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا على فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟