أخبار العالم

"الجارديان": القائد الجديد للجيش الأوكراني يتبني نهجا عسكريا جديدا على أمل تحقيق النصر

سلط مقال نشرته صحيفة “الغارديان” الضوء على تصريحات قائد الجيش الأوكراني الجديد، أولكسندر سيرسكي، عقب توليه منصبه الجديد خلفا للقائد السابق فاليري زالوني، والتي قدم فيها رؤيته بشأن تطوير أداء القوات الأوكرانية في ساحة المعركة أملاً في تحقيق النصر على القوات الروسية.

هو شرح. وجاء في المقال، الذي شارك في كتابته شون ووكر وبيجووتر سوير، أن القائد الجديد للجيش الأوكراني أكد في تصريحاته أن ضمان سلامة الجندي الأوكراني في الخطوط الأمامية والحفاظ على صحته يمثل إحدى أهم أولوياته في الفترة المقبلة. وأضاف سيرسكي أن القوات الأوكرانية تحتاج إلى اعتماد نهج عسكري جديد من أجل تحقيق مكاسب عسكرية على أرض المعركة، موضحا أن هذا النهج الجديد يتطلب تطوير آليات ووسائل الحرب من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة، واللجوء إلى استخدام الطائرات بدون طيار، و – الاستفادة من وسائل الحرب الإلكترونية.

وأضاف المقال أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عين سيرسكي خلفا للقائد السابق للقوات الأوكرانية فاليري زالوني، أول من أمس الخميس، بعد توتر العلاقات بين الطرفين خلال الأشهر السابقة، فيما يرى بعض المراقبين أن الإقالة ويأتي القرار على خلفية مخاوف زيلينسكي من الشعبية المتزايدة التي يتمتع بها. ويتواجد زالوني داخل الأوساط الأوكرانية، مما يجعله منافسا قويا للرئيس زيلينسكي في أي انتخابات رئاسية مقبلة.

ويوضح المقال أن الخلافات بين القيادة السياسية والعسكرية في أوكرانيا ظلت الشغل الشاغل للمجتمع الأوكراني منذ يوم الاثنين الماضي بعد تسرب معلومات حول نوايا الرئيس الأوكراني. إقالة قائد الجيش.

وفي هذا السياق، يشير المقال إلى تصريحات بوريسلاف بيريزا، أحد زعماء المعارضة في البرلمان الأوكراني، والتي يوضح فيها أن الفريق الرئاسي حاول إقناع زالوغني بتقديم استقالته طوعا، إلا أن تلك المحاولات قوبلت بالرفض.

ويشير المقال إلى أن تغيير القيادة العسكرية العليا في الجيش الأوكراني يأتي في وقت تواجه فيه القوات الأوكرانية في ساحة المعركة أوقاتا عصيبة منذ عدة أسابيع بعد فشل الهجوم المضاد الأوكراني على القوات الروسية في النظام. لاستعادة الأراضي التي كانت تحت سيطرة الجانب الروسي منذ بداية الحرب في فبراير 2022.

ويضيف المقال أيضًا أن الجانب الأوكراني يواجه تحديات تتمثل في تأخر المساعدات العسكرية التي قدمتها الولايات المتحدة إلى كييف، مما تسبب في نقص حاد في الذخيرة والمعدات، مشيرًا في هذا الصدد إلى تصريحات ميخايلو بودولياك، أحد زعماء زيلينسكي. كبار المساعدين منذ عدة أيام يقول إن القوات الروسية تطلق ما يقرب من 10 آلاف طلقة ذخيرة يوميا، بينما يطلق الجانب الأوكراني ما بين 1500 و2500 طلقة يوميا.

ويشير المقال في ختام كلامه إلى أن قائد الجيش الجديد لا يحظى بشعبية كبيرة لدى القوات الأوكرانية، إذ يُعرف عنها في صفوف الجيش عدم اهتمامها بسلامة جنودها في ساحة المعركة. وأوضح أن هذا الموقف من الجنود هو ما دفعه إلى التأكيد، في أول تصريح له بعد توليه منصبه، على حرصه على سلامة قواته في ساحة المعركة.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟