فن ومشاهير

حسن الرداد خلال مهرجان الأقصر للسينما: أحب التنوع في تقديم أدواري

أقيم، اليوم السبت، بمعبد الأقصر، مؤتمر صحفي لتكريم النجم حسن الرداد والنجمة إيمي سمير غانم، ضمن فعاليات مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته الثالثة عشرة، بحضور السيناريست سيد فؤاد رئيس لجنة السينما. المهرجان.

في البداية قال السيناريست سيد فؤاد: «حسن الرداد كان من الذين تواجدوا معنا في المهرجان منذ بدايته، وقدم في حفل افتتاح إحدى الدورات، وهذا العام قررنا أن تكريمه على تفوقه الفني، لأن تفوق الفنان لا يرتبط بطول عمله في المهنة، بل بكمية الأعمال التي قدمها”. العمل والعيش مع الجمهور.


حسن الرداد وإيمي سمير غانم

من جانبه، قال حسن الرداد: «سعيد جدًا بوجودي هنا في الأقصر، فهي من المدن القريبة إلى قلبي، ولقد اعتدت دائمًا على زيارتها، وفي كل مرة أزور المدينة أشعر دائمًا أنني أعيش بين الحضارة، ويسعدني أيضًا أن يتم تكريمي لأنني أحب السينما، لذلك يشرفني مهرجانه”. عنزة خاصة في قلبي، الشيء الذي جعلني سعيدًا”.

وعن علاقته بالنجم الراحل سمير غانم، أكد الرداد: «إنه أحد أعمدة السينما، وله مدرسة كبيرة في الكوميديا ​​والارتجال وهو الأول فيها من أجل إخراج الضحكة من الجمهور». قلبي، وحتى الآن أحب مشاهدته، خاصة أن ما يفعله ليس سهلاً، وعندما يكرر الكلمة أشعر بها.. واقعها بالنسبة لك مختلف، وكأنه لم يقلها من قبل، وبعده الموت رأيت حب الناس، ولا أستطيع أن أسرد ما تعلمته منه، فهناك أشياء كثيرة أهمها الصراحة”.

وعن أهم محطة في مسيرته أوضح «الرداد»: «منذ أن كنت في معهد الفنون المسرحية أحببت أن أكون ممثلاً متنوعاً، والمعهد أعطاني هذه الفرصة، ومن خلالها نجحت في تقديم مسرح. ساعدني والدي في التمثيل في الأدوار المختلفة، لذلك عندما بدأت مشواري الفني، حرصت على تمثيل شخصيات مختلفة، الأمر الذي أشاد به الجمهور، خاصة في أدواري الجادة، لذلك أردت أن أنتقل إلى الكوميديا، ومن ثم انتقلت إلى الرومانسية من أجل الهروب من تقييد المخرجين لي بأدوار محددة.

وتحدث حسن عن مدى تأثره بغياب والدته، قائلاً: “والدتي أثرت في تربيتي وفي والدي أيضاً، وتعلمت منها المبادئ واحترام المرأة، وانعكس ذلك على حياتي الشخصية. أعتقد أن سلوكي الجيد، خاصة مع النساء، يرجع إلى حبي لأمي. كما أنها كان لها الفضل في دخولي إلى عالم التمثيل، فهي من أشد من أصرت على مواصلة مسيرتي في الفن وشجعتني كثيراً لأصبح ممثلة معروفة”.

أما عن تقديم الأدوار الصعيدي، أكد النجم حسن أنه يحب الأعمال الصعيدي، وقال: «من الأدوار القريبة إلى قلبي هو دوري في فيلم «كف القمر»، وفي رمضان المقبل سأقدم المسلسل». محارب” ويلعب دور شخص من أصول صعيدية”. مؤكداً أنه يود أن يلعب دور الشخصية الصعيدي مرة أخرى سواء في السينما أو الدراما التليفزيونية، وإذا وجد سيناريو جيد فلن يتردد في تقديمه.

بينما قالت النجمة إيمي سمير غانم: “هذه المرة الأولى التي أزور فيها مدينة الأقصر، ولست معتاداً على تلك الأجواء، ولكنني سعيدة بوجودي هنا”. وتحدثت إيمي عن تأثير والدها النجم سمير غانم عليها فنيا قائلة: “والدي مكانته كبيرة وأنا أحبه، وفي أغلب الأحيان أتحدث مثله، وكل من حولي يخبرني أنني أنا نسخة منه عندما أتكلم، وهو ما يجعلني سعيدا. مشيرة إلى أن والديها تركاها بحب كبير، وهما متجذران بداخلها وفي كل من يحبهما.

وأكدت إيمي أنها تحب جميع أفلامها، وجميع الأعمال التي قدمتها قريبة منها، موضحة: “أحب فيلم “زنقة ستات” جدًا، ليس فقط لأن حسن الرداد كان معها، ولكن لأن العام مزاج الفيلم كان رائعا.”

أما الممثلة الكوميدية الأقرب إليها، فقد كشفت النجمة إيمي سمير غانم، أن النجمة الراحلة سهير البابلي هي أكثر ممثلة تضحكها، مشيرة إلى أنها شديدة التعلق بها، قائلة: “أنا أعشق سهير البابلي وهي رقم واحد، وهناك العديد من الممثلات الكوميديات اللاتي يضحكنني، لكنها الأقرب إلى قلبي”. .

واختتمت إيمي حديثها قائلة إنها تتمنى أن تلعب دور البطولة في مسلسل صعيدي، وقالت: “كان هناك مشروع من قبل لكنه لم يكتمل، وإذا عرض علي تقديم عمل صعيدي لاحقاً فلن أتردد وسأفعل”. ادرسها جيدًا.” وتابعت: “أختي دنيا تعرف اللهجة الصعيدية وتتقنها بشكل جيد، كما أنني فخورة بأن والدي من أصول الصعيدية”.

46565

5645604560654

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟