رياضة

صبحي يشهد الجلسة الافتتاحية للاجتماع العربي للقيادات الشابة في القمة العالمية للحكومات بدبي

أكد وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، أهمية التضامن العربي لتكوين رؤية مشتركة، وتوجيه الطاقات للاستثمار في الشباب من خلال منظور إقليمي لتعزيز دور الشباب العربي، مشيراً إلى أهمية العام. للشباب العربي 2023 والتي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي كفرصة للاستفادة من هذه الفرصة. المبادرة الاستثنائية، خاصة وأن الملتقى العربي للقادة الشباب يعد من الفعاليات الرئيسية الداعمة لأهداف عام الشباب العربي.

جاء ذلك خلال حضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب الجلسة الافتتاحية للاجتماع العربي. للقادة الشباب، والذي يقام اليوم على هامش القمة العالمية للحكومات في دبي، تحت شعار «استشراف حكومات المستقبل»، تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحت رعاية بتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وضم اللقاء نخبة من وزراء الشباب والرياضة العرب بينهم الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان ونائب رئيس مركز الشباب العربي وسلطان النياري وزير دولة لشؤون الشباب في الدولة. الإمارات، محمد النابلسي، وزير الشباب الأردني، كمال دقيش وزير الشباب والرياضة في تونس، أيمن بن توفيق الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب في البحرين، روان بنت نجيب توفيقي وزير شؤون الشباب في البحرين، جورج كلاس، وزير الشباب والرياضة في لبنان، أحمد قاسم، وزير الشباب والرياضة في العراق، أحمد السيد، وزير الثقافة والشباب والرياضة في موريتانيا، محمد بري، وزير الشباب والرياضة في الصومال، بدر القاضي، نائب وزير الرياضة في السعودية، السفير حسام زكي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، وعدد من القيادات الشابة من مختلف الدول العربية، ومصطفى مجدي مساعد وزير الشباب والرياضة للسياسات والشؤون الإستراتيجية.

وأشار صبحي -خلال حديثه- إلى أن الشباب العربي يشارك في طموحه وإثبات قدرته على القيادة، وأنه كلما أتيحت له الفرصة استغلها وابتكرها وأخرج أفضل ما فيه، لافتا إلى الكثير. تجارب الدول العربية في تمكين الشباب، وأبرزها الدولة المصرية، وما قامت به القيادة السياسية المصرية في هذا الصدد، وعرض أبرز المبادرات المجتمعية التي تبنتها الحكومات. عربي، العوامل المؤثرة في تكوين صورة إيجابية لصورة الشباب العربي، ومقترحات صناع القرار لمواصلة تمكين الشباب خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى دور الشباب في تحقيق التنمية المستدامة، وآليات تمكين الشباب في مجالات التعليم والتوظيف وريادة الأعمال. تعزيز المشاركة السياسية للشباب، ودور الشباب في مكافحة التطرف والإرهاب، وتعزيز دور الشباب العربي في مختلف المجالات، وتحقيق التنمية المستدامة في المنطقة العربية.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟