مصر

وزير التعليم العالي: ندعم ربط البحث العلمي والجامعات بالصناعة

أكد الدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، على أهمية دور الجامعات المصرية في المشاركة المجتمعية، وتحقيق التنمية المستدامة للدولة، وتقديم كافة أشكال الدعم للمناطق الواقعة ضمن نطاقها الجغرافي، مشيراً إلى أن أولت الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي 2030 اهتماما كبيرا بتفعيل دور الجامعات ومؤسسات التعليم العالي بشكل عام في خدمة المجتمع والبيئة المحيطة، مؤكدة أن الجامعات بثقلها والدور الحيوي الذي تلعبه في المجتمع تمثل حقيقة قوى دافعة للتقدم وقاطرات لحركة التنمية الشاملة في بلادنا.

;

– تنظيم قوافل تنموية مختلفة في المحافظات

 

وأشارت الوزيرة إلى مشاركة الجامعات المصرية في تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، من خلال قيام كل جامعة بتطوير منطقة عشوائية أو أكثر ضمن نطاقها، بالتعاون مع وزارتي التضامن الاجتماعي ووزارة التنمية المحلية، بالإضافة إلى تنظيم قوافل تنموية مختلفة في كافة المحافظات؛ تقديم الخدمات الطبية والزراعية والبيطرية والتعليمية. تحسين نوعية حياة المواطنين؛ تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة التخفيف من معاناة المواطنين وتحسين ظروفهم المعيشية، مؤكداً ضرورة إدراج القوافل كمحور أساسي في خطة الأنشطة السنوية للجامعات، وتنظيمها بشكل دوري كالتزام مجتمعي من الجامعات في ظل التحديات التي تواجهها مصر حاليا.

&nbsp

وثمنت الوزيرة جهود الجامعات المصرية بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار في محو أمية ما يقرب من مليون مواطن مصري، حيث بلغ عددهم 948432 متحررا من الأمية، مشيرة إلى أن عدد الذين تم محو أميتهم من طلاب الجامعات. والذي ينبئ بنجاحات كبيرة ومتلاحقة خلال الأعوام المقبلة وصولاً إلى الهدف المنشود، مصر بلا أمية عام 2030، بمساعدة أبنائها وشبابها بالجامعات المصرية، موضحاً أن قضية محو الأمية تأتي على رأس أولويات الدولة. العمل الجامعي خلال الفترة الحالية والقادمة، في إطار المسؤولية الاجتماعية والوطنية. للجامعات تجاه قضية محو الأمية؛ كأحد أولويات الدولة المصرية وفقا لأهداف التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030.

 

أكد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، جهود الوزارة والجامعات في بناء الوعي الثقافي والفكري لدى الطلاب في مواجهة… الأفكار الشاذة، بالتعاون مع الجهات المعنية، من خلال تسليحهم بالأدوات اللازمة. بمختلف المهارات والقدرات العلمية والشخصية، التي تجعلهم عناصر صالحة لمجتمعهم ووطنهم، مشيراً إلى أن من هذه الجهود إعداد محتويات تعليمية لتثقيف الطلاب، والتي تضمنت إعداد محتوى تعليمي عن التسامح الديني وآداب الحوار، مستحق " تسامح الأديان وآداب الحوار مع الآخرين. وأخرى للتوعية بمخاطر مواقع التواصل الاجتماعي، وإدراجها ضمن المنهج العلمي “قضايا المجتمع”. الذي يتم تدريسه في الجامعات المصرية، بالإضافة إلى إطلاق استراتيجية الوزارة لمكافحة التطرف والفكر التكفيري في الجامعات والمعاهد، والعمل على تطوير المناهج بما يحمي الطلاب من مخاطر التكنولوجيا، بالإضافة إلى إطلاق نسختين من البرنامج مسابقة “معا”. إنتاج فيديوهات قصيرة؛ تعزيز القيم الأصيلة للمجتمع المصري.

 

وأشار الوزير إلى الدور الحيوي للوحدات والمراكز العلمية والبحثية التابعة للجامعات، إلى جانب المؤسسات والمراكز البحثية الأخرى في الدولة، في تطوير وتطوير البحث العلمي والتقني، بما يلبي احتياجات المجتمع المتغيرة ويساعد على توفير الحلول غير التقليدية للتغلب على معوقات التنمية، موضحا أنه بتوجيه من القيادة السياسية قامت الوزارة بوضع خطة لتحقيق ابتكارات متكاملة قابلة للتنفيذ صناعيا، وإعطاء الأولوية للابتكارات التي تخدم الصناعة المصرية، وتوفير بدائل محلية لمتطلبات الصناعة خفض فاتورة الاستيراد. وفي هذا السياق تم تشكيل “لجنة سياسات الابتكار”. لتطوير السياسات الوطنية للابتكار المستدام، وربط البحث العلمي والجامعات بالصناعة، مشيراً إلى أنه يجري حالياً العمل على توطين صناعة السيارات الكهربائية محلياً، والذي يتضمن إنتاج نوعين من السيارات الكهربائية تحت شعار “صنع في مصر”.

 

وأكد الدكتور أيمن عاشور، أن الجامعات تساهم بشكل مباشر وعملي في خدمة المجتمع، من خلال ما تقدمه المؤسسات الجامعية ذات الطبيعة العملية، أو تلك التي يرتبط مجال تخصصها بشكل مباشر بالمجتمع، مثل: كليات الطب، والمستشفيات الجامعية التي موزعة في معظم المحافظات. الجمهورية، مشيراً إلى الدور الرائد للمستشفيات الجامعية في تقديم خدمات صحية متميزة للمواطنين بالتعاون مع مستشفيات وزارة الصحة، وكذلك دور المستشفيات الجامعية في تنفيذ مبادرات رئيس الجمهورية للارتقاء بالصحة. نظام الخدمات من خلال المبادرة الرئاسية لإلغاء قوائم الانتظار، والمبادرة الرئاسية 100 مليون مسح صحي. فيروس التهاب الكبد الوبائي سي والكشف عن الأمراض غير المعدية. كما عملت مستشفيات جامعات القاهرة وعين شمس وبنها والمعهد القومي للأورام ومعهد جنوب مصر للأورام التابع لجامعة أسيوط كمراكز إحالة لاستقبال الإحالات من نقاط المسح المختلفة في المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة. والفحص. الكشف المبكر عن أورام الثدي.

 

يُشار إلى أن الدكتور أيمن عاشور وجه خلال الجلسة الماضية لمجلس الجامعات الخاصة بضرورة استمرار الجامعات في جهودها للمشاركة المجتمعية، بالتعاون مع المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” من خلال المشاركة في تنظيم الفعاليات الطبية والبيطرية والصحية. والقوافل الزراعية والندوات التثقيفية والفعاليات والأنشطة المتنوعة.

 

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟