مال و أعمال

أبرزها الإمارات.. أيرلندا تبحث عن فرص الاستثمار بصناديق الثروة السيادية الخليجية

 

 

تسعى أيرلندا لجذب صناديق الثروة السيادية في الشرق الأوسط للاستثمار في مشاريع البنية التحتية، من خلال إطار جهود الحكومة لمواكبة النمو السكاني السريع.

ومن المقرر أن يلتقي وزير المشاريع والتجارة والتوظيف، سايمون كوفيني، بمستثمرين محتملين من دول الخليج هذا الأسبوع خلال زياراته إلى الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت.

وقال لرويترز في مقابلة خلال اجتماع لوزراء التجارة من دول منظمة التجارة العالمية في أبوظبي: “نبحث دائما عن شركاء ليكونوا جزءا من الاستثمارات الاستراتيجية في أيرلندا”.

وتعكس تعليقات الوزير جاذبية دول الخليج، التي تستثمر أموالها التي تديرها حكوماتها الآن في جميع القطاعات من البنية التحتية إلى التكنولوجيا.

وقال كوفيني: «هناك فرص استثمارية مثيرة في أيرلندا أعتقد أنها يمكن أن توفر عائداً مستقراً على المدى المتوسط»، واصفاً اقتصاد بلاده بأنه قوي على نحو غير مسبوق.

وقال أيضًا يوم الاثنين: “تتمتع أيرلندا بنمو اقتصادي قوي للغاية في الوقت الحالي. “نحن نحقق باستمرار فوائض تجارية عاما بعد عام، وهو أمر غير معتاد تاريخيا بالنسبة لأيرلندا”.

وأوضح كوفيني، الذي كان يشغل سابقًا منصب وزير الخارجية، أن أيرلندا لديها أيضًا خيارات تمويل متاحة في الداخل. وفي العام الماضي، وضعت الحكومة خططًا لإنشاء صندوق ثروة سيادية بقيمة 100 مليار يورو، وصندوق أصغر للبنية التحتية والمناخ بقيمة 14 مليار يورو (15.20 مليار دولار).

تعد دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي دولة صغيرة ولكنها مركز رئيسي لإعادة التصدير، واحدة من أكبر الشركاء التجاريين لأيرلندا في الشرق الأوسط. وقال كوفيني إن التجارة مع الإمارات والسعودية زادت بشكل كبير، وهو ما قد يجذب استثمارات من الصناديق الخليجية إلى أيرلندا في السنوات المقبلة.

تسعى أيرلندا للحصول على تمويل لمشاريع في مجالات طاقة الرياح البحرية وشبكات الكهرباء والنقل العام والبنية التحتية للطرق والإسكان بعد عقود من نقص الاستثمار الذي تفاقم بسبب الأزمة المالية العالمية عام 2008 والنمو السكاني.

وقال كوفيني: “تتمتع أيرلندا بأصغر عدد من السكان وأسرع نمو سكاني في أوروبا في الوقت الحالي، لذلك هناك تحديات تتعلق بقدرتنا على مواكبة هذا النمو”. (رويترز)

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا على فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟