صحة و جمال

الأمير ويليام أثار القلق حول صحتها.. هل الأميرة كيت ميدلتون بخير؟!

الأمير ويليام أثار القلق حول صحتها.. هل الأميرة كيت ميدلتون بخير؟!     
زيزي عبد الغفار   

أُجبر الأمير ويليام على الانسحاب فجأة من قداس عيد الشكر؛ ما أثار قلق محبي العائلة المالكة البريطانية بشأن الحالة الصحية لأميرة ويلز كيت ميدلتون.

وكان من المقرر أن ينضم الأمير ويليام إلى الملكة كاميلا وأفراد آخرين من العائلة المالكة لحضور قداس في كنيسة القديس جورج في وندسور، تكريما لوالده الروحي الملك قسطنطين الثاني ملك اليونان، الذي وافته المنية في يناير الماضي. ولكن قبل بدء الخدمة مباشرة، أخبر قصر كنسينغتون الصحفيين أن ويليام لن يكون حاضرا في الحدث لأمر شخصي، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

ونظرا للقلق المتزايد على صحة كيت، أكد أحد مساعدي القصر أنها “لا تزال في حالة جيدة”، رغم تداول وسائل الإعلام أخبارا تفيد بأن حالة الأميرة أسوأ مما هو معلن، في ظل التكتم على حالتها الصحية وتشخيصها. من مرضها.

وبحسب موقع “ياهو”، لم تظهر الأميرة علنًا منذ الجراحة التي خضعت لها في 16 يناير، وكان آخر ظهور علني لها في يوم عيد الميلاد العام الماضي عندما سارت العائلة المالكة إلى الكنيسة من منزل ساندرينجهام.

وتأتي هذه الأخبار بعد أن أعلن قصر كنسينغتون في 29 يناير الماضي أن أميرة ويلز عادت إلى منزلها في وندسور لمواصلة عملية تعافيها، مؤكدا أنها تسير بشكل جيد بعد خضوعها لعملية جراحية ناجحة في البطن.

وقال بيان القصر: يتقدم الأمير والأميرة بالشكر الجزيل للفريق بأكمله في عيادة لندن، وخاصة طاقم التمريض المتفاني على الرعاية التي قدموها. تظل عائلة ويلز ممتنة للتمنيات الطيبة التي تلقتها من جميع أنحاء العالم.

ستؤدي كيت ميدلتون مهامها الرسمية بعد عيد الفصح، بينما سيواصل زوجها الأمير ويليام مهامه أثناء تعافيها في Adelaide Cottage في Windsor Great Park. (ضارب الى الحمرة)

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مصدر المعلومات والصور : lebanon24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟