تقارير

ارتفاع حاد في العنف في هايتي والوضع يتحول من “سيئ إلى أسوأ”

ارتفاع حاد في العنف في هايتي والوضع يتحول من “سيئ إلى أسوأ”     

وقدمت منسقة الشؤون الإنسانية إحاطة للصحفيين في نيويورك حول أحدث المستجدات في الدولة الكاريبية، حيث قالت إن الكثير من الأرواح البشرية تعاني وتفقد في هايتي في الوقت الحالي. ومضت قائلة: “شهدنا زيادة حادة في العنف في عام 2023 مقارنة بعام 2022. ولسوء الحظ، بدأ عام 2024 باتجاه مأساوي للغاية، حيث أصبح شهر كانون الثاني/يناير 2024 الشهر الأكثر عنفا منذ عامين”.

وقالت المنسقة الأممية إن النساء والفتيات يتعرضن لأشكال وحشية وخطيرة للغاية من العنف الجنسي- بما في ذلك الاغتصاب الجماعي، مشيرة إلى حدوث زيادة بنسبة 50% في الانتهاكات الجنسية، بين عامي 2022 و2023.

ارتفاع كبير في عدد النازحين

كما أشارت إلى زيادة حادة في عدد الأشخاص الذين فروا من منازلهم، حيث اضطروا إلى التخلي عن ممتلكاتهم والنوم في الشوارع أو في ضيافة المجتمعات المحلية، التي تعاني أصلا من شح الموارد.

وقالت إن عدد النازحين في هايتي يبلغ حاليا 314 ألف نازح في هايتي- وهو رقم كبير مقارنة بعدد السكان الذي يتراوح بين 11- 12 مليون نسمة. وهناك 5.5 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة الإنسانية. وأضافت أن حوالي 40% من الهايتيين يواجهون بالفعل انعدام الأمن الغذائي الحاد، ولا يحصل 45% منهم على مياه الشرب النظيفة.

ومن بين 5.5 مليون شخص يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية في هايتي، هناك 3 ملايين منهم من الأطفال. وقالت المنسقة المقيمة إن عددا كبيرا من المدارس مغلقة أو أنها لا تفتح أبوابها بانتظام الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على تعليم الأطفال.

وقالت أولريكا ريتشاردسون إن خطة الاستجابة الإنسانية لهايتي لعام 2024، التي تم إطلاقها يوم أمس الثلاثاء، تسعى إلى جمع 674 مليون دولار بهدف الوصول بالمساعدات الإنسانية إلى نحو 3.6 مليون شخص- أي أكثر بنسبة 12% عن عام 2023.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مصدر المعلومات والصور : un

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟