أخبار الخليج

الشيخ سلمان بن خليفة: التحديات العالمية الحالية تستدعي تضافر الجهود العربية

أكد وزير المالية والاقتصاد الوطني البحريني الشيخ سلمان بن خليفة، اليوم، أن التحديات العالمية الحالية تتطلب تضافر الجهود المشتركة لتعزيز التكامل الاقتصادي والاجتماعي في المنطقة وتحقيق تطلعات الأجيال القادمة.

وأشاد وزير المالية البحريني، في كلمته خلال رئاسته الجلسة الافتتاحية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي على المستوى الوزاري التحضيرية للقمة العربية الـ33 المقرر عقدها في البحرين الخميس المقبل، بجهود المملكة العربية السعودية خلال الفترة المقبلة. رئاسته للدورة السابقة للمجلس الـ 32 وما نتج عنها من مبادرات قيمة وملموسة، معرباً عن شكره للأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ولجميع أعضاء الأمانة العامة على ما قدموه من جهود. الجهود الحثيثة في الإعداد لأعمال هذا الاجتماع.

وقال إن استضافة مملكة البحرين لهذا الاجتماع تأتي تأكيدا على ما يوليه عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة ودعم ومتابعة ولي العهد البحريني الأمير سلمان بن حمد آل خليفة. إلى كل ما من شأنه تعزيز التضامن العربي ومسيرة البناء والتنمية لتحقيق مستقبل مزدهر ومستدام لدولنا.

وأكد أن الفترة الحالية تتطلب تضافر الجهود لتعزيز التكامل الاقتصادي والاجتماعي في المنطقة من خلال دعم مشاريع البنية التحتية والنقل والطاقة والأمن الغذائي التي تعزز قدرتنا الاقتصادية وتسهم في رفع مستوى التكامل العربي.

وأعرب عن ثقته بأن التعاون العربي المشترك وتعزيز التكامل الاقتصادي والاجتماعي سيحقق تطلعات الأجيال القادمة في الرخاء والتنمية، مستفيدين من الأمثلة الناجحة في بلداننا في مختلف المجالات، بما في ذلك التحول الرقمي والابتكار والتكنولوجيا المالية والذكاء الاصطناعي. دعم وتطوير التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.

وأضاف: “انطلاقًا من موقف مملكة البحرين الثابت في دعم القضايا المهمة للأمة العربية، فإننا نؤكد على ضرورة التدخل الفوري والعاجل لإيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة ومنع توسع العمليات العسكرية وما يترتب عليها من تصعيد”. تداعيات خطيرة على حياة المدنيين والأبرياء، حفاظاً على الأمن والسلم والاستقرار الإقليميين».

وشدد على أهمية العمل مع الأشقاء في الدول العربية وشركائهم من الهيئات المالية الدولية والمنظمات المتخصصة للتغلب على الوضع الإنساني المتدهور في فلسطين، ودعم عملية السلام العادل والدائم والشامل في منطقة الشرق الأوسط من خلال ضمان أن يحصل الشعب الفلسطيني الشقيق على حقوقه المشروعة.

انطلقت اليوم أعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية على المستوى الوزاري للتحضير للقمة العربية الـ33 في المنامة عاصمة البحرين والتي تترأس أعمال القمة. وترأس الاجتماع وزير مالية مملكة البحرين الشيخ سلمان بن خليفة من نظيره السعودي محمد الجدعان، وبحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد. أبو الغيط ومشاركة رئيس وفد الكويت في الاجتماع سفيرها لدى البحرين الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح.

ومن المقرر أن يناقش الوزراء مشروع جدول الأعمال المقدم من اجتماع المجلس على مستوى كبار المسؤولين أمس، من أجل إقراره تمهيداً لرفعه إلى الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية العرب للقمة، بعد إدراجه في الوثائق والمسودة. جدول أعمال مجلس الجامعة العربية على مستوى القمة. ويتضمن مشروع جدول الأعمال 12 بندا، من بينها تقرير الأمين العام للجامعة العربية. بشأن العمل الاجتماعي والتنموي العربي المشترك وخطة الاستجابة الطارئة للتعامل مع التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لعدوان الاحتلال الإسرائيلي على دولة فلسطين، حيث تم إدراج هذا البند بناء على مذكرة مقدمة من دولة فلسطين. كما يتضمن مشروع جدول الأعمال بندا حول التقدم المحرز في استكمال متطلبات منطقة التجارة الحرة العربية. ويأتي إنشاء الاتحاد الجمركي العربي بالإضافة إلى الاستراتيجية العربية للشباب والسلام والأمن (2023-2028) والاستراتيجية العربية للتدريب والتعليم المهني والتقني – المحدثة (2023) بناء على مذكرة منظمة العمل العربية . اضافة الى ذلك سيناقش مشروع جدول الأعمال بندا في ملف اجتماعي خاص بعنوان (عقد اجتماعي). جديد: الحوار الاجتماعي طريقنا نحو مستقبل آمن وعادل ومستدام) للنظر في إنشاء آلية لربط مؤسسات التنمية الاجتماعية والبنوك تحت مظلة جامعة الدول العربية. ويتضمن المشروع أربعة مواضيع قدمتها المملكة العربية السعودية وهي (الاحتفال بيوم شهيد الصحة) و(مشاركة تجارب المملكة العربية السعودية الناجحة في… القطاع الصحي) كما يتضمن بنداً عن (مقاومة مضادات الميكروبات) وفقرة بند حول التطورات في (مجلس وزراء الأمن السيبراني العرب). كما يتضمن مقترحاً مقدماً من الأمانة العامة للجامعة العربية بشأن (الرؤية العربية 2045: تحقيق الأمل بالفكر والإرادة والعمل). ويتضمن مشروع جدول الأعمال بند (ما العمل الجديد) ويتضمن مذكرة من مملكة البحرين حول (التعاون العربي في مجال التكنولوجيا المالية والابتكار والتحول الرقمي)، ومقترح دولة الإمارات بشأن (المرصد العربي للتنمية الاقتصادية للمرأة)، ومقترح المنظمة العربية للسياحة بشأن (مبادرة شمولية الوجهات السياحية العربية المعاصرة)، وقرار المجلس الوزاري العربي للمياه بشأن (الاستراتيجية). الجامعة العربية للأمن المائي في المنطقة العربية) لمواجهة التحديات المستقبلية ومتطلبات التنمية المستدامة – محدث (2020-2030).

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟