مال و أعمال

بعثة غرفة الشارقة" تعقد أكثر من 365 لقاء عمل في الهند

بعثة غرفة الشارقة" تعقد أكثر من 365 لقاء عمل في الهند     

الشارقة في 12 مايو /وام/ أكد سعادة عبد الله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن زيارة بعثة الغرفة إلى جمهورية الهند، التي اختتمت يوم أمس، خطوة مهمة لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين. وقال إن الزيارة تؤكد حرص الغرفة وممثلي بيئة الأعمال في الشارقة على الانطلاق بالشراكة مع الشركات الهندية في مختلف القطاعات إلى مرحلة تمكنها من الوصول إلى المزيد من الأسواق الإقليمية، من خلال ما توفره البنية التحتية المتطورة والخدمات اللوجستية في الإمارة من تسهيلات وعوامل مساعدة على ازدهار الأعمال التجارية والصناعية كافة.

وشهدت زيارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة ممثلة بمركز الشارقة لتنمية الصادرات، إلى الهند، تنظيم أكثر من 365 لقاء عمل بين ممثلي الشركات الأعضاء في البعثة التجارية وأكثر من 220 شركة هندية تعمل في عدة قطاعات اقتصادية وصناعية ومجالات استثمارية.

وعقدت البعثة في محطتها الثانية في مدينة مومباي عقب محطتها الأولى في مدينة تشيناي، ملتقى أعمال الشارقة والهند، الذي تم خلاله بحث فرص تعزيز التبادل التجاري وتوسيع آفاق التعاون الاقتصادي في مختلف مجالات التجارة والصناعة والتعريف بالفرص الاستثمارية الواعدة في كل من الشارقة ومومباي، وتشجيع مجتمعات الأعمال على الاستثمار في القطاعات والمجالات التي تتناسب مع الرؤية الاقتصادية للبلدين.

وقال سعادة عبدالله العويس، إن مدينة مومباي تمثل مركزًا تجاريًا عالميًا ووجهة مثالية للبعثة، متوقعا أن يلعب مجتمع الأعمال والشركات العاملة فيها دورًا محوريًا في تعزيز التعاون الاقتصادي وجذب الاستثمارات المشتركة وزيادة عدد الشركات الهندية العاملة في الشارقة اعتمادًا على العلاقات الراسخة بين البلدين التي تعززت أكثر باتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة (CEPA)، التي أسهمت في تعزيز التجارة الثنائية لتبلغ 84.5 مليار دولار خلال الفترة الممتدة من أبريل 2022 حتى شهر مارس 2023 مع توقعات بارتفاع هذا الرقم إلى 100 مليار دولار بحلول عام 2027.

وجدد سعادة العويس دعوة غرفة تجارة وصناعة الشارقة مجتمع الأعمال في مومباي، إلى استكشاف الفرص الاستثمارية الجاذبة التي تتمتع بها دولة الإمارات عموماً وإمارة الشارقة خصوصاً، والتي تشمل قطاعات حيوية متنوعة، مؤكداً حرص الغرفة على التعاون مع بيئة الأعمال في الهند لتوسيع الشراكات القائمة وتبادل الخبرات والبحث عن فرص جديدة تسهم في دعم التنمية الاقتصادية لكلا البلدين وتعزيز الصادرات المتبادلة.

ووفقاً لـ”العويس”؛ بلغت صادرات الهند إلى الإمارات خلال عام 2023 ما قيمته 31.60 مليار دولار، بينما بلغت واردات الهند من دولة الإمارات خلال نفس الفترة 53.23 مليار دولار، في حين بلغت قيمة الاستثمارات الإماراتية المباشرة في الهند قرابة 17 مليار دولار حتى نهاية سبتمبر 2023 ما جعلها في المرتبة السابعة عالميًا والأولى عربياً، بينما بلغت الاستثمارات الهندية في الإمارات 8 مليارات دولار لتحل في المركز الثاني عالميًا، ما يعني أن قيمة الاستثمارات المتبادلة بين البلدين بلغت 25 مليار دولار يتجه 70% منها من الإمارات إلى الهند.

وعقدت بعثة الغرفة اجتماع عمل موسع مع أبهيشيك باتيل، مستشار الاستثمار في حكومة ولاية ماهاراشترا، اتفقا الجانبان خلاله على التعاون في الفعاليات الاقتصادية التي ينظمها كل منهما بما يسهم في إقامة شراكات تجارية وصناعية، إلى جانب تبادل وجهات النظر حول عدد من المقترحات التي تعمل على تقوية مجالات العمل المشترك بين القطاع الخاص في البلدين.كما عقدت البعثة اجتماعًا في مجلس ترويج تصدير البلاستيك مع سريباش داسمو، المدير التنفيذي للمجلس، وجهت البعثة خلاله الدعوة للشركات الهندية للمشاركة في المعارض التي تقام في الشارقة ولا سيما الدورة المقبلة من معرض “ستيل فاب”، وتبادل المعلومات لتسهيل التعاون بين المصدرين والمستوردين من جهة وبين المستثمرين الراغبين في إقامة شراكات استثمارية وتجارية جديدة في الشارقة.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مصدر المعلومات والصور : wam

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟