تقارير

لحذفها كلمة في خطاب القسم.. رئيسة دولة تثير خلافا دبلوماسيا

امتنعت رئيسة مقدونيا الشمالية، جوردانا سيلجانوفسكا دافكوفا، عن النطق بالاسم الجديد لبلادها، الذي تمت الموافقة عليه بموجب اتفاق تاريخي أبرم مع اليونان عام 2018، خلال أدائها اليمين الدستورية الأحد، ما أثار انتقادات من الاتحاد الأوروبي وأثينا. .

وقال الرئيس الجديد لأعضاء البرلمان والضيوف: “أعلن أنني سأمارس منصب رئيس مقدونيا بضمير ومسؤولية، وأنني سأحترم الدستور والقوانين، وأنني سأحمي سيادة مقدونيا وسلامة أراضيها واستقلالها”. الحفل.

وأشار مراسل وكالة فرانس برس إلى أن النص الرسمي لأداء اليمين الذي قرأه الرئيس الجديد تضمن اسم البلاد باسم “مقدونيا الشمالية” وليس مقدونيا فقط.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟