أخبار الخليج

حلقةُ عمل دوليّة تستعرض جمع البيانات وإعمال المؤشرات لقياس التقدم المحرز في مجال حقوق الإنسان

انطلقت بمسقط اليوم ورشة العمل الدولية حول جمع البيانات ومؤشرات العمل لقياس التقدم المحرز في مجال حقوق الإنسان وفق المعايير الدولية، والتي تنظمها اللجنة العمانية لحقوق الإنسان بالتعاون والتنسيق مع مركز الأمم المتحدة للتدريب والتأهيل. التوثيق في مجال حقوق الإنسان لجنوب غرب آسيا والمنطقة العربية ويستمر ثلاثة أيام.

وأكد سعادة الدكتور خليفة بن عبدالله البرواني الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات راعي المناسبة، أهمية البيانات والمعلومات في أي تقدم يتم إحرازه، حيث يمكن قياس أي تقدم من خلالها، مشيراً إلى وأن الورشة تهدف إلى بناء القدرات العمانية في إتمام هذه العمليات من خلال التدريب والتأهيل.

وأشار معاليه إلى أن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات هو الهيئة المركزية في جمع البيانات والمعلومات بمختلف أنواعها وهو الجهة الأساسية في إمداد وتزويد المؤسسات في مختلف القطاعات الحكومية أو الخاصة وحتى المنظمات الدولية التي يتم من خلالها أي تقدم في أي يمكن قياس المجال.

وأوضح الدكتور راشد بن حمد البلوشي رئيس الهيئة العمانية لحقوق الإنسان في كلمة خلال افتتاح الورشة أن الورشة تعد تجديدا في إطار تنفيذ اختصاصاتها الواردة في نظامها الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (57/2022) . وتختص اللجنة بعدد من الاختصاصات منها التعاون مع الآليات الدولية ذات العلاقة بحقوق الإنسان، وإعداد التقارير والمشاركة في الاجتماعات المتعلقة بحقوق الإنسان على المستوى الإقليمي أو الدولي، وتنظيم المؤتمرات والدورات والندوات المتعلقة بحقوق الإنسان بالتنسيق مع الجهات المختصة. السلطات، وتقديم المشورة للجهات المعنية في الدولة في القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان والحريات.

وأضاف أن هذه الحلقة تأتي استمرارا للبرامج التوعوية والتثقيفية التي تنظمها اللجنة ضمن مجموعة واسعة من المبادرات والبرامج التي تسعى لتقديمها لمختلف فئات المجتمع، تنفيذا لأهداف (رؤية عمان 2040م) ضمن إطار السعي لتحقيق الهدف الاستراتيجي المتمثل في مجتمع أفراده مسؤولون، واعيون بحقوقهم، وملتزمون بواجباتهم. وهم فخورون بهويتهم الوطنية.

وأشار إلى أن الندوة تشهد مشاركة ممثلي منظمات المجتمع المدني إلى جانب ممثلي الهيئات والمؤسسات الحكومية لتعزيز فهم المشاركين لنهج البيانات المبني على حقوق الإنسان، والمؤشرات المستخدمة لقياس التقدم المحرز في مجال حقوق الإنسان، تطبيق المبادئ التوجيهية، ومنهجية جمع المعلومات والبيانات للحصول على المؤشرات. واستخلاص وتحديد المؤشرات، وبالتالي استخدام المؤشرات بشكل فعال لقياس وتقييم حقوق الإنسان على المستوى الوطني.

من جانبها، أوضحت إشراق بن الزين، نائب مدير مركز الأمم المتحدة للتدريب والتوثيق في مجال حقوق الإنسان لجنوب غرب آسيا والمنطقة العربية، أن الورشة تأتي في إطار حرص مركز الأمم المتحدة للتدريب على تعزيز قدرات الدول وجميع أصحاب المصلحة، بما في ذلك المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، في المنطقة العربية والوفاء بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان من خلال تقديم التقارير إلى مختلف آليات وهيئات الأمم المتحدة في الوقت المناسب وبطريقة تتفق مع المبادئ التوجيهية ذات الصلة.

وأضافت أن المفوضية السامية لحقوق الإنسان قامت بوضع إطار للمؤشرات التي تهدف إلى تعزيز حقوق الإنسان وصياغة السياسات وتقييم الأثر وتحقيق الشفافية، على اعتبار أن استخدام وتحليل المؤشرات وتبني نهج قائم على حقوق الإنسان يساهم منهج جمع البيانات في قياس التقدم المحرز في مجال حقوق الإنسان على أرض الواقع. كما تم إعداد المؤشرات الأساسية لتنفيذ المعايير والالتزامات الدولية في مجال حقوق الإنسان.

وأشارت إلى أن الورشة تهدف إلى تعزيز قدرات المشاركين في جمع المعلومات والبيانات للحصول على مؤشرات وتنفيذها لقياس التقدم المحرز في إعمال وإعمال حقوق الإنسان، واستخدام وتطبيق مؤشرات لقياس وتقييم حقوق الإنسان على المستوى الوطني. المستوى، وتنفيذ المؤشرات عند إعداد وكتابة التقارير (الوطنية والإقليمية والدولية). ) في مجال حقوق الإنسان.

ستتضمن الورشة التدريبية جزء نظري يتمثل في بعض العروض التقديمية، وجزء عملي يتضمن تمارين عملية ومجموعات العمل وعرض بعض الأمثلة العملية للمؤشرات المتعلقة بحقوق الإنسان، ليتمكن المشاركون من تطبيق مبادئ جمع البيانات واستخراج وتحديد المؤشرات.

إن استخدام المؤشرات واعتماد نهج قائم على حقوق الإنسان في جمع البيانات هو وسيلة للدول والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان لتقييم التقدم المحرز في تمتع الأفراد بحقوق الإنسان على أرض الواقع.

وتساعد هذه المؤشرات مختلف الآليات الدولية لحقوق الإنسان على توفير معلومات دقيقة وذات صلة بالحقوق التي تحميها اتفاقيات ومعاهدات حقوق الإنسان. كما أنها تساعدها في تقييم أداء الدول في التقدم المحرز في تنفيذ التزاماتها فيما يتعلق بالتوصيات المقدمة إليها من تلك الآليات.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟