منوعات

هل تنذر الدهون بمشاكل في العظام؟ دراسة تكشف

القاهرة: هاني كمال الدين 

تشير أحدث الدراسات العلمية إلى أن الدهون الزائدة على الذراعين قد تكون علامة مبكرة على احتمالية تعرض الشخص لمشاكل في العظام، مثل هشاشة العظام وخطر الكسور، وفقًا لبحث جديد قام به علماء من جامعة كابوديستريا الوطنية في اليونان.

يعتبر مرض هشاشة العظام من الأمراض الشائعة بين الكبار، حيث يؤدي إلى ضعف في العظام وزيادة في احتمالية حدوث الكسور. وتهدف هذه الدراسة إلى فهم العلاقة بين توزيع الدهون في الجسم ومدى تأثيرها على صحة العظام. وقد شملت الدراسة 14 رجلاً و 101 امرأة، جميعهم لم يظهر لديهم أي علامات على مرض هشاشة العظام، وكان متوسط ​​عمرهم حوالي 62 عامًا.

أظهرت نتائج الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة في نسبة الدهون في الذراعين كانت لديهم كثافة عظام منخفضة في الفقرات الظهرية، حتى مع الحفاظ على وزن طبيعي. وتبين أن الأشخاص الذين كان لديهم كمية كبيرة من الدهون الوظيفية في منطقة البطن وحول الأعضاء الداخلية والدهون في الذراعين كانوا أكثر عرضة لخطر هشاشة العظام.

وأشار الباحثون إلى أن الدهون الوظيفية قادرة على إنتاج جزيئات تعرف باسم الأديبوسيتوكينات، التي تعزز التهابات الجسم، مما قد يؤثر سلبًا على جودة العظام.

يرى الباحثون أن فهم العلاقة بين توزيع الدهون في الجسم وصحة العظام يمكن أن يساعد في التنبؤ بخطر الإصابة بمشاكل في العظام وتحديد الإجراءات الوقائية المناسبة للوقاية من هذه المشاكل في المستقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟