مصر

عاجل.. وزير الري: تنفيذ 3 مشروعات كبرى لإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي

د. هاني سويلم وزيرا للموارد المائية و

جاء ذلك خلال تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي، بدء موسم الحصاد بمشروع مستقبل مصر للتنمية المستدامة، وافتتاح المرحلة الأولى للمنطقة الصناعية.

قيادة الحضارة المصرية

وقال وزير الري إن الحضارة المصرية القديمة كانت رائدة في الإدارة الجيدة للمياه وفي تسخير مياه نهر النيل لبناء حضارة عظيمة، واستمر التطور على مر العصور لجميع عناصر النظام المائي حتى يومنا هذا. تعمل مصر على مواجهة التحديات المائية الناتجة عن محدودية الموارد المائية والزيادة السكانية، والتي أدت -الزيادة السكانية- إلى انخفاض نصيب الفرد في مصر من 2000 متر مكعب في ستينيات القرن الماضي إلى 1000 متر مكعب في اليوم. الفرد في التسعينيات، ليصل الآن إلى حوالي 500. متر مكعب للشخص الواحد.

احتياجات مصر من المياه

وتابع وزير الري: “تبلغ احتياجات مصر المائية نحو 114 مليار متر مكعب من المياه سنويا، بينما تقدر موارد مصر المائية بنحو 59.60 مليار متر مكعب سنويا (55 ـ 50 مليارا من مياه نهر النيل – 1.30 مليار من مياه الأمطار – 2.40). مليار من المياه الجوفية العميقة غير المتجددة – 0.40 مليار من تحلية مياه البحر)، مع إعادة استخدام 20.90 مليار متر مكعب من المياه سنوياً، ويقابل استيراد المحاصيل الزراعية من الخارج استهلاكاً مائياً يقدر بنحو 33.50 مليار متر مكعب سنوياً من المياه».

مواجهة التحديات

وأوضح وزير الري أن هذه التحديات دفعت الدولة المصرية إلى البحث عن حلول على أراضي مصر للتعامل بشكل فعال مع هذه التحديات وخفض فاتورة الاستيراد من خلال تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى في مجال إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي.

3 مشاريع كبرى

وأشار سويلم إلى أن الدولة المصرية نفذت ثلاثة مشروعات كبرى لإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي بطاقة تصل إلى 4.80 مليار متر مكعب سنويا وهي محطة بحر البقر بطاقة 5.60 مليون متر مكعب يوميا والتي تستهدف استصلاح 420 ألف فدان بسيناء، ومحطة المحسمة بطاقة 1.00 مليون متر مكعب/يوم والتي تستهدف استصلاح 42.80 ألف فدان بسيناء، وهي مشروعات تم من خلالها تنفيذ بنية تحتية ضخمة من الطمي بالأسفل . قناة السويس والكباري ومحطات الرفع وجسور الحجز بالإضافة إلى محطة الحمام بطاقة 7.50 مليون متر مكعب/يوم حيث يتم حاليا إنشاء مسار لنقل مياه الصرف الزراعي إليها بطول 174 كيلومترا. (152 كيلومترًا من القنوات المفتوحة – 22 كيلومترًا من الأنابيب) ويضم 12 محطة. الرفع، 124 محطة رفع رئيسية، 23 محطة رفع احتياطية، و103 أعمال صناعية.

ووجه سويلم الشكر للرئيس على دعمه لتطوير منظومة الموارد المائية في مصر (الجيل الثاني من نظام الري 2.0)، مشيراً إلى أن الوزارة تنفذ مشروعات لتطوير منظومة المياه بكافة عناصرها، بدءاً من تطوير المراقبة والتشغيل. ومنظومة السد العالي، وصيانة مرافق المياه، وتطوير تكنولوجيا إدارة المياه، والتحول إلى الري الحديث، والتحول الرقمي في إدارة المياه، وحماية الشواطئ، والتنمية البشرية للعاملين في قطاع المياه.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟