أخبار الخليج

المملكة: “الوطنية للتربية والثقافة والعلوم” تقود مسيرة العمل السعودي المشترك دوليًا

أكملت اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة استعداداتها لانطلاق أعمال المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) في دورته العادية الـ 121، واجتماع مؤتمره العام في دورته السابعة والعشرين. الدورة السابعة والعشرون برئاسة المملكة العربية السعودية غدا الثلاثاء في مدينة جدة بمشاركة 22 دولة وبحضور الوزراء. رؤساء اللجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم في الدول العربية.
وترتكز اللجنة في تنظيم هذه المناسبة على المكونات الاستراتيجية للمملكة، وتوجيهات صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة رئيس اللجنة، والتي تهدف إلى تعزيز مكانة المملكة على المستوى الإقليمي والعالمي. المستويات العالمية، والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية. تمثيل المملكة في المنظمات الدولية والإقليمية، وإبراز الجهود السعودية القوية في دعم التعليم والثقافة والعلوم.
وتعكس اللجنة الوطنية، من خلال عملها مع الألكسو، بالإضافة إلى الإيسيسكو واليونسكو، التزام المملكة بالتعاون الدولي، حيث تتجسد هذه الجهود في رؤية المملكة 2030.

المشاريع المشتركة

وتتجدد باستمرار الاتفاقيات والمبادرة الـ 14 والمشاريع المشتركة الـ 24 بين المملكة والألكسو، حيث تنطلق مبادرة المرصد العربي للترجمة في الدورة الحالية، والتي تأتي بعد حزمة من المشاريع الرائدة، مثل: منتدى البحر الأحمر للتنمية المستدامة التنمية ومشروع النموذج العربي بالتعاون مع مركز اليونسكو للجودة في التعليم. برنامج الموهوبين العرب، والمؤتمر الدولي للأمن الغذائي والاستدامة البيئية، وبرنامج دعم التميز الأكاديمي بين الكوادر التعليمية العربية، ومذكرات التفاهم الموقعة مع مجمع الملك سلمان للغة العربية.
وتمتد جسور التواصل بين اللجنة والألكسو من خلال عدد من المبادرات والمقترحات والفعاليات الاستثنائية، كان أبرزها مؤتمر مارس 2023، الذي استضافته العاصمة الرياض، تحت عنوان “مستقبل التعليم، منظمات الثقافة والعلوم في القرن الحادي والعشرين.

نقطة تحول

ويشكل المؤتمر نقطة تحول مهمة للهيئة الوطنية السعودية للتربية والثقافة والعلوم مع المنظمات المتعددة الأطراف، حيث يجتمع الرواد والمتخصصون في مجالات الهيئة والمنظمات الثقافية والعلمية؛ بهدف تشكيل مستقبل مشترك يتسم بالابتكار والتنوع والازدهار.
وجاء المؤتمر الذي جمع أبرز المؤسسات في مجال الثقافة والعلوم والتعليم تحت سقف واحد، لتسليط الضوء على جهود المملكة ومبادراتها في رسم ملامح مستقبل ثقافي مستدام يعزز تنمية المجتمع، والذي شهد خطوات رائدة، أكثر من 45 قبل سنوات عندما استضافت المملكة على أراضيها المجلس التنفيذي للمنظمة العربية في الطائف. وأكدت التزامها بتعزيز التعاون الإقليمي والدولي في مجالات الثقافة والتعليم والعلوم.

تعاون

تستضيف المملكة الدورة الحالية للألكسو (27)؛ استمراراً للتعاون المشترك، بعد نجاح استضافة المنظمة في مدينة العلا عام 2022، بمشاركة 21 دولة اجتمعت لدعم ثقافة وتاريخ المنطقة العربية.
وحرصاً منها على نشر الوعي بمحيطها العربي والإسلامي، تعمل المملكة مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، حيث تعمل على عدد من المشاريع النوعية، أهمها: إطلاق طرق الحج إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة. برنامج المساجد التاريخية، إطلاق مشروع المؤشرات الثقافية في العالم الإسلامي، تطوير قاموس الذكاء الاصطناعي، وتقديم 200 منحة دراسية للطلبة المتفوقين في دول العالم العربي والإسلامي.

نشر مفاهيم التعليم والثقافة

وعلى المستوى الدولي، أعيد ترشيح المملكة لعضوية المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، حيث سيكون لها مقعد يمكنها من تعزيز مسيرتها في نشر مفاهيم التعليم. والثقافة والعلوم، فضلاً عن تقديم المبادرات والمقترحات المبتكرة. وتهدف إلى نشر القيم الإنسانية، والاستثمار في الإنسان، ودعم أهداف التنمية المستدامة.
هذه الجهود العلمية والثقافية دفعت المملكة إلى المشاركة في أكثر من 10 لجان ومجالس واتفاقيات ثقافية وتعليمية وعلمية، واستضافة الدورة الأخيرة للجنة التراث العالمي التابعة للمنظمة وافتتاح منتدى المهنيين الشباب ومنتدى المواقع التراثية في الرياض 2023، بالإضافة إلى اعتماد مركز سعودي عالمي لأبحاث وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي، وتسجيل المدن. تعلم سعودية جديدة واستضف المؤتمر الدولي لمدن التعلم 2024.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟