أخبار الخليج

المملكة: في يوم الأسرة.. “اليوم” ترصد معاناة “أطفال الطلاق” في ملف خاص

وبينما يقرر الزوجان الطلاق، هناك طفل يبكي يفكر في مصيره، وفي حنان أمه الذي سيفتقده، أو في احتواء والده الذي سيفقده. إنها إما الحياة مع الأب أو الأم.
«اليوم» تفتح ملف أبناء الطلاق، في يوم الأسرة 15 مايو، لرصد معاناة الأطفال الذين هم دائما الحلقة الأضعف في كل حالة انفصال.
وتتنوع أنواع التأثيرات التي يواجهها أبناء الطلاق بعد انفصال والديهم، ومنها الصدمات، والضغوط النفسية، والقلق والتوتر، وانخفاض مستويات الثقة بالنفس، والتأثير على الأداء الأكاديمي، واكتساب المشاعر السلبية.

الطلاق في المملكة

ضعف التوافق الفكري والثقافي بين الزوجين من أبرز أسباب الطلاق في السنوات الأخيرة، خاصة خلال السنوات الأولى من الزواج، حيث أن كلا الزوجين يأتيان من بيئة مختلفة، وإذا فشلا في إيجاد أسباب التوافق بينهما، فإن الأمر قد يؤدي إلى الطلاق.
وبحسب آخر الإحصائيات الصادرة عن هيئة الإحصاء، شهدت المملكة 587,441 حالة طلاق في عام 2023، بواقع 102,148 حالة في الفئة العمرية 30-34، وهي الفئة ذات أكبر عدد من حالات الطلاق، بينما الفئات الأقل عدداً من حالات الطلاق وبلغت الحالات (15-19) بواقع 3669.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟