مال و أعمال

الإمارات تتصدر عالمياً في نفاذ شبكة الألياف الضوئية الموصلة للمنازل

احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المركز الأول عالمياً للعام الثامن على التوالي من حيث نسبة انتشار شبكات الألياف الضوئية إلى المنازل بنسبة 99.3%، بحسب التقرير السنوي الأخير الصادر عن المجلس العالمي للألياف الضوئية إلى المنازل.

20 دولة حققت نسبة انتشار لشبكات الألياف الضوئية إلى المنازل تزيد عن 50% مقارنة بالإحصائيات العالمية الخاصة بانتشار شبكات الألياف الضوئية

واحتلت الإمارات المركز الأول عالمياً، متقدمة على سنغافورة التي سجلت نسبة 97.1%، تليها هونج كونج بنسبة 95.3%، والصين بنسبة 92.9%، وكوريا الجنوبية بنسبة 91.5%، وهي يعزز ريادة الدولة في شبكة الألياف الضوئية عالية السرعة ويؤكد رؤية قيادتها الحكيمة في إعطاء الأولوية للبنية التحتية الرقمية المتقدمة.

ولعبت طيران الإمارات دوراً محورياً في تحقيق طموحات الدولة في هذا المجال، حيث تواصل التزامها بالابتكار والاستثمار في تطوير بنية تحتية عالمية لشبكات الألياف الضوئية والجيل الخامس.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة E&Emirates، مسعود شريف محمود: «ترتكز E&E استثماراتها في شبكة الألياف الضوئية على استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة ورؤية قيادتها التي تهدف إلى تحقيق أعلى المراتب في التصنيف العالمي المتعلق بقطاع الاتصالات. القطاع، ليكون مثالاً يحتذى به في تطوير البنية التحتية الرقمية عالية المستوى.

وأضاف مسعود: “يشهد العالم تطورات متتالية مع تزايد الطلب على الاتصال والبيانات، لذا تواصل طيران الإمارات التركيز على ابتكار وتطوير ونشر الحلول المستقبلية التي ستأخذ الاتصال إلى مستويات جديدة، بدءاً من الجيل الخامس ومواصلة المستقبل”. أجيال من الشبكات. وتهدف الشركة من خلال هذه المساعي إلى دعم وتعزيز مكانة الدولة في قطاع الاتصالات العالمي.

وقد ساهم تطوير شبكة الألياف الضوئية التي تربط المنازل في زيادة الإقبال على النطاق العريض عالي السرعة، الأمر الذي عاد بفوائد كبيرة على الشركات والأفراد على حد سواء. وتتجلى أهمية شبكة الألياف الضوئية في العصر الرقمي من خلال قدرتها على دعم مستويات أعلى من البيانات واستعدادها للتحولات التكنولوجية المستقبلية. وهذا يمكّنها أيضًا من المساهمة في الحفاظ على الطاقة، ودعم أهداف الاستدامة، ودفع تطوير شركات التكنولوجيا الكبرى، وشبكات الجيل الخامس، ومراكز البيانات، والمدن الذكية، والمبادرات القائمة على الذكاء الاصطناعي.

وتحتل طيران الإمارات مكانة رائدة في مجال الابتكار الرقمي من خلال مواصلة الاستثمار في تحديث شبكات الهاتف المحمول والألياف الضوئية، الأمر الذي مهد لها الطريق لإطلاق خدمات متقدمة قادرة على تلبية الاحتياجات المتزايدة والمتغيرة للعملاء. تأكيداً لدورها المحوري في قطاع الاتصالات العالمي، حصدت طيران الإمارات لقب أقوى علامة تجارية في العالم في قطاع الاتصالات لعام 2024، بحسب تقرير «براند فاينانس».

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟