أخبار العالم

دول غربية تتعهد بتقديم مساعدات لأوكرانيا “لأطول ما يستغرقه الأمر”

ومع تصاعد الهجوم الروسي في شمال شرق أوكرانيا، أكدت ألمانيا ودول الشمال التزامها بتعزيز دعم الأسلحة لأوكرانيا خلال المحادثات التي جرت في السويد يوم الاثنين.
وانضم المستشار الألماني أولاف شولتس إلى رؤساء وزراء السويد والدنمارك وفنلندا وأيسلندا والنرويج لإجراء المناقشات في ستوكهولم.
وقال شولتز: “نحن متحدون في دعمنا لأوكرانيا في حربها الدفاعية ضد الهجوم الروسي، وسنواصل دعم أوكرانيا طالما استغرق الأمر”.

الوضع الحرج

صرح رئيس الوزراء الفنلندي بيتري أوربو أن الوضع في ساحة المعركة حرج وحان الوقت للعمل وبذل المزيد من الجهود.
وأضاف: “لا نريد أن نرى موقعًا جديدًا مثل ماريوبول في خاركيف، لذا يجب على كل دولة في الغرب وفي الاتحاد الأوروبي أن تفعل كل ما في وسعها على الفور”.
ماريوبول هي مدينة ساحلية تحتلها روسيا في جنوب شرق أوكرانيا، تم تدميرها والاستيلاء عليها في الأشهر الأولى من الحرب عام 2022.
وقبل بضعة أيام، شنت القوات الروسية هجوما في المنطقة المحيطة بمدينة خاركيف، وتمارس ضغوطا هائلة على القوات المسلحة الأوكرانية هناك.
وفي وقت سابق من يوم الاثنين، اعترف الجيش الأوكراني بأن القوات الروسية تحرز تقدما في هجومها في منطقة خاركيف في شمال شرق البلاد.

التزامات جديدة محددة

وعلى الرغم من المناقشات التي جرت في ستوكهولم، لم يتم الإعلان عن أي التزامات جديدة محددة، مثل أنظمة صواريخ باتريوت.
تسعى الحكومة الألمانية بنشاط إلى ترتيب أنظمة باتريوت إضافية لأوكرانيا، حيث قامت مؤخرًا بتزويد وحدة إضافية، ليصل المجموع إلى 3، ومع ذلك، لا تزال هناك حاجة ماسة إلى ما بين 6 و 7 أخرى.
وإلى جانب ألمانيا، تمتلك 6 دول أخرى في الاتحاد الأوروبي أنظمة دفاع جوي أمريكية الصنع، بما في ذلك السويد، التي تشغل حاليًا 4 منها.
وقال شولتز إنه منذ بدء الحرب في أوكرانيا قبل أكثر من عامين، قدمت ألمانيا أو وعدت بتزويد كييف بمساعدات عسكرية بقيمة 28 مليار يورو (30.2 مليار دولار).

ضغط لا يطاق

ورفض رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون تحديد التزامات الدعم المستقبلية لبلاده، وشددت رئيسة الوزراء الدنماركية ميتي فريدريكسن على الأهمية الحاسمة للمساعدات لأوكرانيا، واصفة الضغوط المفروضة على البلاد بأنها لا تطاق.
وقالت فريدريكسن: “يجب أن نواصل دعم أوكرانيا حتى تتمكن من الدفاع عن نفسها وبقية أوروبا”.
ومن المتوقع أن يواصل شولتز زيارته للسويد يوم الثلاثاء، ويلتقي برئيس الوزراء أولف كريسترسون لإجراء محادثات ثنائية.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟