أخبار الخليج

البحرين : ولي العهد رئيس الوزراء: أهمية مواصلة ترسيخ التضامن والتعاون العربي بما يصب في ازدهار الأمة العربية ويحقق تطلعات أبنائها

ولي العهد رئيس الوزراء: أهمية مواصلة ترسيخ التضامن والتعاون العربي بما يصب في ازدهار الأمة العربية ويحقق تطلعات أبنائها     

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، أن استضافة مملكة البحرين لاجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في دورته الثالثة والثلاثين، تأتي تجسيداً لإرادة مملكة البحرين الدائمة والالتزام بتعزيز منظومة العمل العربي المشترك نحو مزيد من التكامل لتحقيق الرؤى الملكية. وأشار صاحب السمو الملكي صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد، إلى أهمية الاستمرار في ترسيخ التضامن والتعاون العربي، بما يسهم في ازدهار الأمة العربية ويحقق تطلعات شعبها في تنفيذاً لرؤى أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول العربية.

جاء ذلك خلال لقاء سموه حفظه الله اليوم بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن سلمان بن حمد آل خليفة، والدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية، والشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة. خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني، وعدد من كبار المسؤولين ورؤساء الوفود المشاركة في الاجتماع. وزراء الخارجية التحضيريون لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الثالثة والثلاثين التي تعقد برئاسة جلالة الملك حفظه الله ورعاه، حيث رحب سموه بالجميع وأعرب عن تطلعاته إلى قمة البحرين لتكون دافعاً للخير لكافة الدول العربية بما يسهم في تحقيق التطلعات المنشودة، مشيراً سموه إلى دعم مملكة البحرين لكافة الجهود والمساعي الهادفة إلى تعزيز مسيرة التنمية والبناء في الدول العربية وبما يحفظ أمنهم واستقرارهم ويعزز قدرتهم على التغلب على كافة التحديات وتحقيق الأهداف والتطلعات المنشودة على مختلف الأصعدة.

وأشار سموه إلى الأهمية الكبيرة التي تمثلها قمة البحرين في دعم كافة جهود التقدم والتنمية على مختلف الأصعدة، مما يسهم في دفع عملية التنمية والازدهار في الدول العربية، ويحقق تطلعات شعوبها، ويعزز الأمن الإقليمي. والاستقرار في ظل الظروف والتحديات الاستثنائية التي تشهدها المنطقة. وأشار سموه إلى أهمية تعزيز التعاون والتضامن العربي بما يسهم في تحقيق الخير والتنمية لجميع الدول العربية، مؤكدا ضرورة إيجاد حلول سلمية عادلة وشاملة ومستدامة للقضية الفلسطينية. وفي هذا الصدد، أكد سموه موقف مملكة البحرين الثابت والداعم للقضية والداعم لكافة المساعي والجهود الرامية إلى التوصل إلى حل سلمي عادل. وبشكل دائم، من خلال دعم الشعب الفلسطيني الشقيق وحقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

من جانبهم أعرب رؤساء الوفود المشاركة في الاجتماعات التحضيرية لوزراء الخارجية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الثالثة والثلاثين عن شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء على والجهود المثمرة التي يواصل بذلها والتي تساهم في دفع العمل العربي المشترك نحو التطلعات المنشودة. وإذ تنوه بمواقف مملكة البحرين تجاه قضايا الأمة العربية، وجهودها في استضافة وتنظيم القمة العربية الثالثة والثلاثين، متمنية لمملكة البحرين دوام التقدم والازدهار.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مصدر المعلومات والصور : alwatannews

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟