مال و أعمال

اتفاق سعودي بريطاني لتعزيز التجارة إلى 37.5 مليار دولار

اتفاق سعودي بريطاني لتعزيز التجارة إلى 37.5 مليار دولار     

واتفقت المملكة وبريطانيا على زيادة حجم التجارة الثنائية إلى 37.5 مليار دولار بحلول عام 2030.

جاء ذلك في البيان المشترك للجانب الاقتصادي والاجتماعي لمجلس الشراكة الاستراتيجية السعودي البريطاني، وعقد الاجتماع الرابع للجانب الاقتصادي والاجتماعي لمجلس الشراكة الاستراتيجية السعودي البريطاني، برئاسة وزير التجارة السعودي، ماجد القصبي ونائب رئيس الوزراء البريطاني أوليفر دودن.

وأشار وزير التجارة السعودي د. خلال افتتاح المؤتمر ماجد بن عبدالله القصبي إلى أن الشراكة السعودية البريطانية أثمرت إطلاق 60 مبادرة في 13 قطاعاً اقتصادياً، لافتاً إلى أن التجارة الثنائية نمت بأكثر من 30 في المائة خلال الفترة من 2018 إلى 2023، بما يتجاوز 79 مليار جنيه إسترليني، مشيراً إلى أن 1139 مستثمراً بريطانياً يعملون في المملكة ويستفيدون من التسهيلات التي حققتها الإصلاحات الاقتصادية والتنموية المتعلقة بتيسير ممارسة الأعمال الاقتصادية.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء التقدم الكبير في تعزيز وتنويع العلاقات الثنائية بما يعود بالنفع على البلدين، كما اتفقا على برنامج طموح يهدف إلى تعزيز رخاء البلدين والاستفادة المثلى من الفرص الواعدة التي يوفرها البلدين. رؤية المملكة 2030.

وأشاد الجانبان بالمستويات القياسية لحجم التجارة بين البلدين والتي تجاوزت 21.7 مليار دولار، واتفقا على زيادة حجم التجارة الثنائية بمقدار 37.5 مليار دولار بحلول عام 2030.

كما أعرب الجانبان عن تصميمهما على إبرام اتفاقية تجارة حرة شاملة وطموحة بين المملكة المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي.

وأشاد الجانبان بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال الاستثمار، والتي شهدت ازدهاراً ملحوظاً، حيث وصلت قيمة الاستثمارات السعودية في المملكة المتحدة إلى 21 مليار دولار منذ عام 2017، فيما ارتفع الاستثمار الأجنبي المباشر في المملكة. وصلت إلى 13 مليار دولار في عام 2023.

كما رحبوا بافتتاح مكاتب في المملكة المتحدة لصندوق الاستثمارات العامة، ونيوم، وعلم. استثمارات سعودية جديدة بقيمة تزيد على 3.5 مليار دولار في شمال شرق إنجلترا؛ وافتتحت عدد من الشركات البريطانية، التي يزيد عددها عن 52، مقرها الإقليمي في الرياض.

وفي وقت سابق، أكد وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح، أن المملكة لديها شراكة دائمة مع المملكة المتحدة، حيث تعد المملكة المتحدة ثاني أكبر مستثمر أجنبي في المملكة بأسهم استثمارية تبلغ نحو 16 مليار دولار، منوهاً بعمق العلاقات والتفاهم. وتنوع مجالاتهم.

وتطرق إلى التسارع في جذب الاستثمارات وتنوعها، وأن العديد من الشركات اختارت المملكة حاضنة للاستثمار، منها 52 بالمئة من كبرى الشركات البريطانية والشركات الواعدة، وهو ما يحقق أهداف رؤية المملكة 2030. وأوضح أن وتستهدف المملكة زيادة الاستثمارات بأكثر من 3.3 مليار ريال، من مختلف القطاعات، حيث أصبحت السوق السعودية من أكثر 10 دول جاذبية في العالم عام 2024.

وقال: «يعتمد قطاع الاستثمار بشكل كبير على البنوك والاستثمار في المجال المالي، مشيراً إلى أن اقتصاد المملكة هو الأكثر تسارعاً خلال السنوات الست الماضية.

من جانبه، قال وزير الاستثمار البريطاني اللورد دومينيك جونسون، إن بلاده حققت نجاحات كبيرة وواسعة في مجالات الاستثمار بين البلدين، مؤكدا أن هذا التعاون الاقتصادي سيستمر لعدة عقود قادمة.

وذكر أن التعاون الاقتصادي بين البلدين يدل على عمق العلاقات والتعاون المشترك، حيث تحرص المملكة المتحدة على المشاركة في التنمية السعودية في كافة المجالات، مشيراً إلى أن التطور الملحوظ الذي تشهده المملكة وسهولة الوصول إلى الاستثمار فيها السوق السعودي، واغتنام الفرص الاستثنائية للمستثمرين أمر مهم لجذب المستثمرين من المملكة المتحدة. .

وشدد على أهمية تبادل المعلومات والخبرات بين المملكتين، لتعزيز الاستثمارات والتعاون بين المملكتين، حيث تهدف المملكة المتحدة إلى بناء مدارس بريطانية في السعودية خلال السنوات المقبلة.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مصدر المعلومات والصور : alwatannews

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟