أخبار الخليج

البحرين : القائم بأعمال السفارة اللبنانية لـ (بنا): قمة البحرين منعطف تاريخي لمسيرة العمل العربي المشترك

القائم بأعمال السفارة اللبنانية لـ (بنا): قمة البحرين منعطف تاريخي لمسيرة العمل العربي المشترك     

مملكة البحرين نموذج للتعايش والسلام والمحبة واحترام القيم والهوية العربية

وتأتي القمة لتعزيز التكامل العربي والتأكيد على أهمية مواصلة العمل الجماعي

دور إيجابي لقمة البحرين خلال المرحلة المقبلة

وأكدت ميرنا خولي القائم بأعمال سفارة لبنان لدى المملكة، أن مملكة البحرين نموذج للتعايش والسلام والمحبة واحترام القيم والهوية العربية، وهو ما يعطي أهمية لعقد الـ33 من الشهر الجاري. القمة العربية على أراضيها.

وقالت ميرنا خولي في تصريح لوكالة أنباء البحرين (بنا) إن سياسة الانفتاح والحوار وقبول الآخر التي تنتهجها مملكة البحرين تأتي من النهج الحكيم لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المعظم. البلاد حفظه الله ورعاه. ويشكل هذا النهج أساس العلاقات المتميزة بينها وبين الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية، وهذا التمييز هو المفتاح لبذل الجهود لتذليل العقبات وإيجاد أرضية مشتركة بين الجميع لحل أي اختلاف في وجهات النظر.

وأشاد الخولي بدور مملكة البحرين الرائد في دعم العمل العربي وتعزيز الحوار والتفاهم بين الدول العربية، بالإضافة إلى مشاركتها الفعالة في العمل العربي المشترك، وتميزها في القدرة على لعب دور إيجابي في ظل الظروف الحالية.

وأشارت إلى أن انعقاد القمة العربية في هذا التوقيت وفي ظل الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة والعالم يعطيها أهمية إضافية ويمكن الاعتماد عليها من حيث تنسيق المواقف العربية تجاه القضايا العربية والدولية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية التي تعتبر القضية الأولى على جدول أعمال القمة.

وأوضح الخولي أن القمة العربية في دورتها الثالثة والثلاثين تأتي بهدف تعميق العلاقات بين الدول العربية وتسجيل المواقف على أرض مملكة البحرين التي تعتبر مهد السلام.

وقالت إن استضافة مملكة البحرين للقمة العربية لأول مرة على أرضها يعد حدثا تاريخيا مهما، يعكس حرص المملكة بقيادة جلالة الملك حفظه الله ورعاه على تعزيز القيم. السلام والتعايش الإنساني من أجل دفع جهود التنمية الشاملة في الدول العربية. تعتبر مملكة البحرين ملتقى للحضارات منذ فجر تاريخها.

وأشارت إلى أن قمة البحرين، كما هو مأمول، تهدف إلى التوصل إلى حلول مستدامة للقضايا المشتركة بحيث تكون حلولاً قابلة للتطبيق على أرض الواقع، مبنية على تقريب الآراء وتعزيز التعاون والشراكات. وتأتي القمة لتعزيز التكامل العربي والتأكيد على أهمية مواصلة عملية السلام ومناقشة مختلف الرؤى نحو تفعيل شراكات الدول العربية. الشقيقة مع الأصدقاء والحلفاء، لافتاً إلى ضرورة تغليب المصلحة العربية لتكون في مقدمة أولويات العمل العربي المشترك.

وأعربت القائمة بأعمال السفارة اللبنانية عن أملها في أن تكون القمة العربية تجمعا للأشقاء العرب لرسم مسارات الرخاء لشعوب المنطقة ومستقبلها، وهي خطوة أخرى نحو دعم تقدم الدول العربية. في خدمة تطلعات شعوبهم وتعزيز أمنهم واستقرارهم بشكل خاص والمنطقة بشكل عام.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مصدر المعلومات والصور : alwatannews

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟