تقارير

فيكو أصيب بأربع رصاصات، ولا تزال حالته “خطيرة”

قال وزير الدفاع السلوفاكي روبرت كاليناتس، اليوم الخميس، عقب اجتماع خاص لمجلس الأمن في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا، إن حالة رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو “لا تزال خطيرة” بعد محاولة الاغتيال التي تعرض لها أمس الأربعاء.

وأضاف كاليناتش، وهو أيضًا نائب رئيس الوزراء السلوفاكي، أن فيكو أصيب بأربع رصاصات، مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة.
وقال كاليناتش: «نجح الأطباء في استقرار حالته»، مؤكداً أن فيكو لم يخرج من مرحلة الخطر بعد.
وأضاف كاليناك: “لقد كانت لدينا ليلة صعبة”.

من جانبه، قال وزير الداخلية السلوفاكي ماتوس سوتاي إستوك في مؤتمر صحفي، إن المشتبه به في محاولة اغتيال رئيس الوزراء السلوفاكي تصرف بمفرده وشارك في الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وأضاف: “هذا هو الذئب المنفرد الذي تحول إلى التطرف مؤخراً بعد الانتخابات الرئاسية”.

بعد محاولة الاغتيال التي وقعت الأربعاء، انتقد خبراء أمنيون في سلوفاكيا الاحتياطات الأمنية المتخذة لحماية رئيس الوزراء السلوفاكي روبرت فيكو.

وقال رئيس الشرطة السلوفاكية السابق ستيفان هامران لصحيفة “دينيك إن” السلوفاكية يوم الخميس: “تحدث فيكو نفسه قبل بضعة أسابيع عن خطر قيام شخص ما بإطلاق النار على السياسيين”. وتساءل حمران من الذي حلل هذا الأمر وقدر التهديد.

كما انتقد حمران رد فعل القوات الأمنية بعد إطلاق النار، مشيراً إلى أن “هناك فوضى وهذا واضح وهذا فشل”.

كما انتقد الرئيس السابق لوحدة الأمن الشخصي السلوفاكي، يوراج زابوجنيك، الحراس الشخصيين لرئيس الوزراء.

وقال زابوجنيك لأخبار تلفزيون TA3: “إذا تم إطلاق أربع أو خمس طلقات، فيجب إلقاء اللوم على شخص ما”.

وأضاف زابوجنيك أنه لم ير أيًا من الحراس الشخصيين يقفون أمام رئيس الوزراء.

وأصيب فيكو بالرصاص أثناء مصافحة أفراد من الجمهور بعد اجتماع لمجلس الوزراء في بلدة هانديلوفا.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟