تقارير

الجيش الاردني يعلن إحباط تهريب أسلحة ومخدرات من سوريا ومقتل مهربين

أعلنت السلطات الأردنية إحباط عملية تهريب أسلحة ومخدرات من سوريا إلى المملكة، مشيرة إلى أنها تمكنت من قتل مهربين اثنين وإصابة آخرين.

قالت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش الاردني في إفادة أمس الخميس: “أحبطت المنطقة العسكرية الشرقية، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية العسكرية وإدارة مكافحة المخدرات، مساء اليوم الخميس، وضمن نطاق مسؤوليتها، محاولة تسلل وتهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة”. قادمة من الأراضي السورية”.

وأضافت: “أدى الاشتباك إلى مقتل اثنين من المهربين وإصابة آخرين، وانسحبوا إلى عمق سوريا، وتم الاستيلاء على عدد من الأسلحة”، دون أن تحدد هوية المهربين وعدد المصابين.

وشدد البيان على أن “القوات المسلحة الأردنية تسخر كافة الإمكانات والإمكانات للضرب بيد من حديد على كل من يجرؤ على العبث بالأمن الوطني الأردني”.

وشهد الأردن خلال الأعوام الماضية مئات محاولات التسلل وتهريب مختلف أنواع المخدرات من مناطق سيطرة النظام في سوريا إلى شمال الأردن بكميات كبيرة.

 

وتأتي العملية الأخيرة للجيش الأردني بعد ساعات قليلة من كلمة ألقاها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال القمة العربية الـ33 في العاصمة البحرينية المنامة، اشتكى فيها من تزايد تهريب الأسلحة والمخدرات من دول الجوار، في إشارة إلى سوريا التي طالما حذرت المملكة من تزايد نشاط التهريب والتوغلات. مخدرات وأسلحة مرتبطة بنظام الأسد والميليشيات الإيرانية في جنوب سوريا.

ويقول مسؤولون أردنيون، مثل حلفائهم الغربيين، إن هذه العمليات تسيطر عليها ميليشيات إيرانية، وعلى رأسها حزب الله اللبناني، الذي يسيطر على مناطق واسعة في جنوب سوريا، بعد دعم قوات النظام في استعادة هذه المناطق من فصائل المعارضة.

 

 

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟