أخبار الخليج

الإمارات واليابان تبحثان التعاون في مجالات التعليم والتكنولوجيا المتقدمة

الإمارات واليابان تبحثان التعاون في مجالات التعليم والتكنولوجيا المتقدمة     

طوكيو في 21 مايو / وام / ترأست معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتعليم العام والتكنولوجيا المتقدمة، رئيس مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، وفد المؤسسة خلال زيارة لليابان، بحضور ومشاركة سعادة المهندس محمد القاسم، مدير عام مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، وعدد من القيادات التربوية، بهدف التعرف على أفضل الممارسات التعليمية المطبقة في اليابان والاستفادة من تجربتهم الرائدة في هذا المجال، فضلاً عن بحث سبل التعاون التربوي والتعليمي بما يخدم مسيرة الطلبة التعليمية ويسهم في تحقيق مستهدفات المنظومة التعليمية الوطنية خلال المراحل المقبلة.

والتقت معالي سارة الأميري والوفد المرافق، بعدد من مسؤولي قطاع التعليم والتكنولوجيا في اليابان، كما أجرت عدداً من الزيارات الميدانية لعدد من المؤسسات التعليمية والبحثية والمدارس الحكومية، بهدف الاطلاع على أفضل الممارسات المطبقة في المجال التربوي في اليابان والاستفادة منها لدعم المنظومة التعليمية الوطنية ورفدها بمقومات ريادتها وتقدمها.

وبحثت معاليها، خلال لقاء معالي تارو كونو وزير التحول الرقمي في اليابان، سبل التعاون المشترك بين الجانبين في مجال التكنولوجيا المتقدمة وتوظيفها لتحقيق تطلعات البلدين في مجال توظيف التكنولوجيا خدمةً لتحقيق ريادتهما في هذا المجال وخططهما المستقبلية التي تشكل فيها التكنولوجيا المتقدمة أحد أهم محركاتها لتحقيق نقلة نوعية في كافة المجالات الحيوية.

كما استعرضت معاليها أهم الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في هذا المجال وحرصها على تقديم تجربة عالمية متفردة في كيفية الاستثمار في التكنولوجيا المتقدمة.

والتقت معاليها خلال الزيارة بمعالي يوريكو كويكي حاكمة طوكيو، حيث استعرض الجانبان أبرز أولوياتهما التعليمية وخططهما المستقبلية الطموحة في هذا الجانب وما تم تحقيقه من إنجازات في منظومة التعليم الوطنية الخاصة بكلا الطرفين ، كما بحثت معاليها تفعيل برامج التبادل الطلابي، وكيفية الاستفادة من الخبرات التعليمية التي يمتلكها البلدان بما يخدم مستقبل الطلبة ويرتقي بمنظومة التعليم الوطني فيهما.

كما التقت معاليها عددا من المسؤولين في وزارة التعليم والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا في اليابان، وناقشت آفاق التعاون المستقبلية في قطاع التعليم، واستعرض الجانبان خططهما في مجال تطوير المناهج بما يعزز لدى الطلبة مهارات متقدمة تتطلبها أسواق العمل في المستقبل، كما اطلعت معاليها على البرامج التدريبية المستخدمة في تطوير وتنمية مهارات المعلمين في اليابان.

وزارت معالي سارة الأميري والوفد المرافق، عدداً من المدارس الحكومية اليابانية واطلعت على أفضل الممارسات التعليمية المتبعة في اليابان، كما زار الوفد مجلس التعليم في طوكيو والمعهد الوطني لبحوث السياسات التعليمية، واطلعوا على أبرز السياسات التعليمية والتربوية هناك وكذلك على التجربة اليابانية في توظيف التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي لأغراض التعليم والتعلم.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مصدر المعلومات والصور : wam

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟