ملخص الأخبار

علي جمعة يوضح فضل يوم النحر وآداب الأضحية

القاهرة: «خليجيون 24» 

تصدر خبر، علي جمعة يوضح فضل يوم النحر وآداب الأضحية،  عناوين وسائل الإعلام اليوم. إليكم أهم ما ورد في الخبر:

حرص الدكتور على جمعة عضو هيئة كبار العلماء في الأزهر الشريف، ومفتي الجمهورية السابق، على توضيح أبرز أحكام أول أيام عيد الأضحى المبارك والأضحية، وذلك عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” والتي جاءت كالتالي:  

من أيام الله المشهودة يوم النحر، وهو العاشر من ذي الحجة، وقد سماه الله تعالى «يوم الحج الأكبر»، حيث قال: {وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ}، وكذلك سماه الرسول الكريم ﷺ بهذا الاسم، فقد روى ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي ﷺ وَقَفَ يَوْمَ النَّحْرِ بَيْنَ الجَمَرَاتِ فِي حجة الوداع، وَقَالَ: «هَذَا يَوْمُ الحَجِّ الأَكْبَرِ» [رواه البخاري].

ويوم النحر من أعظم الأيام عند الله تعالى، قال رسول الله ﷺ: «أَعْظَمُ الْأَيَّامِ عِنْدَ اللَّهِ يَوْمُ النَّحْرِ، ثُمَّ يَوْمُ الْقَرِّ» [صحيح ابن خزيمة]، والمراد بـ«يوم القَرِّ» بفتح القاف وتشديد الراء هو: اليوم الذي يلي يوم النحر.

ويوم النحر عيدٌ من أعياد المسلمين، قال رسول الله ﷺ: «إِنَّ يَوْمَ النَّحْرِ وَيَوْمَ عَرَفَةَ وَأَيَّامَ التَّشْرِيقِ، هُنَّ عِيدُنَا أَهْلَ الْإِسْلَامِ، وَهُنَّ أَيَّامُ أَكَلٍ وَشُرْبٍ» [مسند أحمد].

وهو موسم مبارك للتقرب إلى الله تعالى، وطلب مرضاته، حيث يمارس الحاج فيه أعمالًا كثيرة أثناء أداء فريضة الحج، كالصلاة والتكبير ونحر الهدى.. إلى غير ذلك من مناسك، كما أن غير الحاج يمارس فيه أعمالًا كثيرة أيضًا من صلاةٍ وذكرٍ وتكبيرٍ، وتقربٍ إلى الله تعالى بذبح الأضاحي، وقد سأل الصحابة رضوان الله تعالى عليهم النبي ﷺ عن سنة الأضحية وثوابها، فأجابهم بقوله: «سُنَّةُ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ» قَالُوا: «مَا لَنَا مِنْهَا؟ قَالَ: بِكُلِّ شَعْرَةٍ حَسَنَةٌ» قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ فَالصُّوفُ؟ قَالَ: «بِكُلِّ شَعْرَةٍ مِنَ الصُّوفِ حَسَنَةٌ» [مسند أحمد]، وإهراق الدم في أيام عيد الأضحى عمل يحبه الله تعالى ويجزل الثواب العظيم لمن قام به، قال رسول الله ﷺ: «مَا عَمِلَ آدَمِيٌّ مِنْ عَمَلٍ يَوْمَ النَّحْرِ أَحَبَّ إِلَى اللَّهِ مِنْ إِهْرَاقِ الدَّمِ، إِنَّهُ لَيَأْتِي يَوْمَ القِيَامَةِ بِقُرُونِهَا وَأَشْعَارِهَا وَأَظْلَافِهَا، وَإنَّ الدَّمَ لَيَقَعُ مِنَ اللَّهِ بِمَكَانٍ قَبْلَ أَنْ يَقَعَ مِنَ الأَرْضِ، فَطِيبُوا بِهَا نَفْسًا» [سنن الترمذي].

.

تم نشر الخبر اعلاه علي : https://www.vetogate.com/5175613 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟