ملخص الأخبار

بعد تصدرها التريند.. من هي رشا سامي العدل؟

القاهرة: «خليجيون 24» 

تصدر خبر، بعد تصدرها التريند.. من هي رشا سامي العدل؟،  عناوين وسائل الإعلام اليوم. إليكم أهم ما ورد في الخبر:

نتيجة لذلك، أصبح اسم رشا العدل ابنة الفنان الراحل سامي العدل خلال الساعات الأخيرة، تريند محرك البحث جوجل، وذلك بعد الكشف عن تفاصيل تعرضها لأزمة صحية شديدة مفاجأة، والتي لن تقلها لأي أحد.

معكم الفجر الجديد في هذا التقرير تفاصيل عن حياة رشا سامي العدل

من هي رشا سامي العدل؟

ولدت رشا في عائلة خير فوالدها الفنان الراحل سامي العدل ووالدتها هي الفنانة نادية شكري.

بدأت رشا العدل في مسيرتها وهي طفلة صغيرة من خلال مسرح مسرح السيرك، حيث بدأت في مسرحية الأمير الصغير، وبعدها بدأت في الوصول إلى الاكتشافات، ومنها مسرح السيرك.

كما شاركت أيضًا وهي طفلة في مسرحية “تلاتة هاي واثنان باي باي”، أول مشاركة لها في السينما في عام 2002 من خلال فيلم “شباب على الهوا” مع الفنان أحمد رزق، وفي العام نفسه شاركت في مسلسل “اللؤلؤ المنثور”.

عام 2004 شارك في مسلسل “حرب الشراكة”، وفي عام 2005 وفي عام 2005 شارك في مسلسل “السلمانية” وفي عام 2008 شارك في مسلسل “دموع القمر”.

وعام 2009 بدأ رشا سامي العدل في فيلم “فخفخينو” وعام 2010 في مسلسل “الصيف الماضي”، وفي عام 2012 في “مسرحية البدروم”.

عام 2012، شاركت رشا سامي العدل في مسلسل “الخفافيش”، وفي عام 2014 في فيلم “اللي جاي بخير”، وآخر أعمالها حتى الآن كان في 2019 من خلال مسرحية “سيرة حب”.

أزمة رشا العدل

وكشفت رشا سامي العدل عن صورة التقرير الطبي الخاص بها، عبر حسابها الشخصي للعمل في مجال التواصل الاجتماعي “فيس بوك” مهلقة الشامل: “بوست واضحي علشان مش ملاحقة أرد على كل الناس غصب عني سامحوني.. يوم الخميس كاريت بألم فظيع في صدرى عددي وحساس بالشلل الحقيقي”. وشبه منافسة نفس فجأة جالي هبوط ووقعت ضغط 70/40 وتم نقلي إلى مستشفى في وضع شديد الخطورة منها بـ إسعاف يعمل إلى مستشفى تخصص قلب حالتي شبه ميؤوس منها”.

وأردفت: “جلطة مكتملة في جدار القلب و سددت كامل في ليس لديها أي شيء، وتمت أمي وبنتي إني هموت خلال الساعة بشكل حرفي مش بهزر بودني، ابتديت أتشاهد وأقرأ كل القرآن اللي حفظه، خايفة، لكن راضية بمشيئة ربنا وبمعجزة من ربنا سبحانه وتعالى كتبلي”. عمر جديد، والشريان أصبح مفتوحًا بنسبة 1% اللي هي لا تُذكر أصلًا، كان سبب أني أعيش وكل الدكاترة بالإجماع استغربوا من حالتي في سني ده”.

وتابعت رشا: “مؤخراً أنا أتحطت تحت ضغوطات كثيرة صعبة ومؤلمة من وفاة أخيا الصغير لـ غربتي في دبي لـ خسارة عملي لـ مشاكل عائلية وشخصية لـ اكتئاب حاد وكتمت جوايا فوق احتمالي، وهنا أقول أحبكم أن شعبي قوي وهش مفيش حاجة تساهل وربنا لا يوريكم اللي أنا شوفته أبدًا لا فيكم ولا في حد بتحبوه.. في الأيام المفترجة دي أتمنى الناس اللي بتحبني تدعي لي لأني في قمة اكتئابي وبـ أمر بفترة مجعة جدًا في حياتي من كل النواحي”.

وجاء: “شكرًا لكل الناس اللي وقفتبي واتخضوا عليا على رأسهم أمي وولادي، عمي محمد روح قلبي اللي حضر في التو والوالية وشوفت الأطباءه وخضته عليا في أحمر، عمي جمال رغم وجوده خارج مصر كان متابعة ثانية بـ ثانية، عمي مدحت ووجع قلبه عليا، عمتي أغلى إنسانة في الدنيا على قلبي وحتة مني عمي رمزي الجميل، وابنتي الأصيل إيهاب طبوزادة اللي جيه على ملا وشه من مخصوص، أخي خالد والدته ماجدة نورالدين سفره هنا.. ولاد وبنات ومرات أمامي كلهم ​​طبعًا”.

واستقرت رشا سامي العدل: “مقدرش تجاهل أبدًا نقيبي الدكتور أشرف زكي أخويا وصديقي اللي قلب الدنيا علشان ينقذني في أسرع وقت ممكن، ومنير مكرم اللي كان أول واحد ينجح علشان ينقلني للمستشفى بهدف لحالتي”.

.

تم نشر الخبر اعلاه علي : https://www.elfagr.org/4973178 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟