أخبار العالم

خوفًا من تحرك روسي.. تأهب القواعد الأمريكية بأوروبا لأول مرة منذ عقد

قالت مصادر لشبكة CNN، الثلاثاء، إن القواعد العسكرية الأميركية في مختلف أنحاء أوروبا وُضعت في “حالة تأهب قصوى” الأسبوع الماضي، وذلك للمرة الأولى منذ عقد من الزمان.
وأضافت المصادر أن سبب اتخاذ هذا الإجراء هو حصول الولايات المتحدة على معلومات استخباراتية تشير إلى أن مجموعات مدعومة من روسيا تفكر في تنفيذ هجمات تخريبية ضد عسكريين ومنشآت أميركية.

وتابعت المصادر أن المعلومات الاستخباراتية تشير إلى أن روسيا أدرجت قواعد عسكرية وأفرادا أمريكيين كخيارات لشن هجوم عبر وكلائها، على غرار “المؤامرات التي تم تنفيذها أو تعطيلها في جميع أنحاء أوروبا في الأشهر الأخيرة”.
في أبريل/نيسان، ألقي القبض على مواطنين ألمانيين من أصل روسي بتهمة التخطيط لهجمات بالقنابل والحرق العمد على أهداف، بما في ذلك منشآت عسكرية أمريكية، نيابة عن روسيا.
وقالت المصادر إن المعلومات الاستخباراتية التي تلقتها الولايات المتحدة على مدى الأسبوعين الماضيين ولم يتم الإبلاغ عنها من قبل، اعتبرت مثيرة للقلق بما يكفي لتطبيق بروتوكولات أمان إضافية.

تبادل المعلومات الاستخباراتية

وقال مسؤول كبير في حلف شمال الأطلسي يوم الثلاثاء إن الحلف “زاد بشكل كبير من تبادل المعلومات الاستخباراتية بشأن حملة التخريب السرية التي تشنها روسيا في أوروبا، والتي أصبحت أكثر وقاحة وعدوانية في الأشهر الأخيرة وسط الانتخابات في جميع أنحاء الغرب، والتي يراها فرصة رئيسية في محاولة روسيا لتقويض الدعم الشعبي لأوكرانيا”.
ورفضت القيادة الأميركية في أوروبا التعليق بشكل مباشر على سبب تغيير مستوى التأهب، لكن المتحدث باسم القيادة دان داي قال: “إن يقظتنا المتزايدة لا ترتبط بأي تهديد واحد، بل بمجموعة من العوامل التي قد تؤثر على سلامة وأمن القوات الأميركية في المسرح الأوروبي”.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟