ملخص الأخبار

نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيرة البيئة يبحثان سبل تيسير إجراءات التراخيص الصناعية

القاهرة: «خليجيون 24» 

تصدر خبر، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيرة البيئة يبحثان سبل تيسير إجراءات التراخيص الصناعية،  عناوين وسائل الإعلام اليوم. إليكم أهم ما ورد في الخبر:

استمرار التصميم بين هيئة التنمية الصناعية وجهاز شئون البيئة

في إطار توجيهات القيادة السياسية للنهوض بقطاع الصناعة عقد الفريق مهندس كامل الوزير نائب رئيس مجلس الوزراء للتنمية الصناعية وزير الصناعة والنقل لقاء موسعا مع الدكتور ياسمين فؤاد وزيرة البيئة للبحث سبل تيسير إجراءات التراخيص الصناعية واستمرار التنسيق بين التنمية الصناعية وجهاز شئون البيئة، حضر اللقاء عدد من قيادات وزارتي الصناعة والبيئة.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء للتنمية الصناعية وزير الصناعة والنقل إن الهدف هو وضع آلية محددة لتنفيذ مهام واشتراطات التنمية الصناعية وجهاز شئون البيئة بما يحقق أهداف الدولة من حيث زيادة الاستثمارات الصناعية والتوسع في منح التراخيص الصناعية إلى جانب الحفاظ على البيئة من التلوث والخفيف من آثار المخلفات الصناعية على البيئة والبحث عن مبادئ الاقتصاد الأخضر في الصناعة المصرية.

من المؤكد أنه لن يتم غلق أو تعطيل عمل أي منشأة صناعية وضرورية إلتزام المنشأت الصناعية بالاشتراكات البيئية حيث تحظى هذه المسألة بدراسة الإصحاح البيئي التي يتولاها جهاز شئون البيئة، حيث وعد سيادته أنه لن يكون هناك أي تأخير في إصدار معتمد للبيئة للحصول على ترخيص صناعي لأي منشأة صناعية لافتًا إلى أن هذه الخطوات ستسهم في إعطاء دفعة كبيرة للمستثمرين فضلًا عن توفير قدر كبير من الوقت والتكلفة في استخراج التراخيص الصناعية بالسرعة المرجوة.

وأضاف الوزير أن التفتيش على المنشأة الصناعية سيكون في إطار لجنة مشتركة تضم ممثلين عن هيئة التنمية الصناعية وجهاز شؤون البيئة والدفاع المدني والممثلة فى شرطة البيئة والمسطحات بما يحقق الصالح العام للمستثمرين وأولئك الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة لقيام الصناعة.

ومن جانبها، تفرض وزارة البيئة على أهمية هذا الإفصاح في ترسيخ العديد من الضوابط التي تهدف إلى تعزيز جهود الاستثمار والتقدم نحو الصناعة الخضراء وتوفير فرص عمل، موضحة دور وزارة البيئة في دعم الصناعة المصرية دائمًا، والميسر لها حيث أن وزارة البيئة لم تضطر يومًا إلى إغلاق مصنع فى أى وقت من الأوقات بل تقدم فرص تمويلية للمشروعات الصناعية من أجل تحقيق الإلتزام والتوافق البيئي وعمل خطط إصحاح بيئي.

تهدف الدكتورة ياسمين فؤاد إلى دعم المشروعات الصناعية التي تقدمها وزارة البيئة من خلال برنامج التحكم فى التلوث الصناعي بمراحله الثلاثة والذي يوفر قروض ميسرة بفائدة 2.5٪، لمساعدة المشروعات الصناعية على تحقيق التوافق البيئى.

وأعلنت وزيرة البيئة أن وزارة البيئة تقوم بهذا الدور بدعم المشاريع الصناعية دائمًا من أجل تحقيق هدفين هامين أولهما وصول الصناعات المصرية وتصديرها للأسواق العالمية، وتقليل معدلات التلوث والمساهمة فى التغلب على أعمال التغيرات المناخية وبالتالى الوفاء بالإلتزامات الدولية.

تهدف وزارة البيئة خلال الإجتماع إلى قانون التنمية الصناعية رقم ١٥ لعام ١٥ والذي يناقش التراخيص والموافقات البيئية، موضحًا أنه تم تطوير نظام معتمد بيئيًا وأصبح إصدار الموافقة يأخذ 7 أيام بدلًا من النظام القديم، والذي كان يأخذ حوالي (30) يومًا، بالإضافة إلى الربط الإلكتروني مع هيئة التنمية الصناعية والذي يسهل على باحثى كلًا من وزارة البيئة وهيئة التنمية الصناعية الإطلاع على الدراسات وعمليات التسهيل للدراسات وابتداءً من قبل الباحث فيها، مؤكدًا على أن الوزارة قامت بتطوير دليل إرشادى لكل صناعة تتضمن الإشتراطات البيئية فى إطار إصدار الرخصة الذهبية.

ومن ناحية أخرى، أوضح الدكتور أبو سنه الرئيس التنفيذي لشؤون البيئة أن قطاع الصناعة يعد القاطرة الحقيقة للدولة المصرية، مُشيرًا إلى حرص وزارة البيئة على دعم تحقيق التناغم بين البيئة والصناعة من خلال تحقيق التوافق البيئي للصناعات، وإلى دعم وزارة البيئة للصناعات المصرية وتقديم التمويل للعديد من الشركات لتحقيق التوافق البيئي من خلال برنامج التحكم في التلوث الصناعي الذي تقدم تمويلات للقطاع الخاص تصل إلى حوالي 300 مليون يورو، مستعرضًا عددًا من قصص النجاح لهذا المشروع، لافتًا إلى نظام معتمد بيئيًا جديدًا والذي يتمكن من القضاء على تراكم الدراسات من خلال إعداد منظومة عمل الكترونية مما يسهل عمليات الإخراج والاعتماد البيئي، كما يستعرض ابو سنه برنامج الصناعات الخضراء المستدامة GSI وعدد من الحزم الإستثمارية فى مجال الصناعة المرتبطة بالطاقة الحيوية.

.

تم نشر الخبر اعلاه علي : https://www.elfagr.org/4988020 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟