تقارير

مليونا مستفيد من البرنامج الصيفي لـ «الشؤون الإسلامية»

كشف رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والزكاة الدكتور عمر حبتور الدرعي، أن أكثر من 5 آلاف مسجد ومركز وحلق قرآني تشارك في برنامج الهيئة الصيفي خلال العام الجاري، مؤكداً أنه تم تخصيص كادر تعليمي يزيد على 2550 إماماً ومعلماً ومشرفاً وإدارياً لتقديم مبادرات البرنامج التي تستهدف أكثر من مليوني مستفيد على مستوى الدولة.

وتفصيلاً، أطلقت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والزكاة برنامجها الصيفي للعام الجاري، خلال الفترة من 15 يوليو إلى 15 أغسطس، تحت عنوان «مبادرات صيف آمن»، مؤكدة أن البرنامج يتضمن مبادرات عدة تناسب جميع أفراد الأسرة من خلال وسائل متطورة؛ المحتوى والاختيار والتسجيل والحضور والرعاية والإشراف، وتتوافق أهدافه وأغراضه مع نهج وثوابت دولة الإمارات، خاصة فيما يتعلق بالاستثمار في شباب الوطن وتعزيز القيم المجتمعية الراسخة.

وأكد رئيس الهيئة الدكتور عمر حبتور الدرعي في إيجاز إعلامي نظمته الهيئة أمس في أبوظبي أن برنامج الصيف هذا العام يتمتع بمميزات وخصائص خاصة، منها استضافته داخل المساجد والمراكز والمعاهد الدينية والمنابر القرآنية والمجالس المحلية، وكلها أماكن لها مكانة خاصة في المجتمع، لأنها تمثل مساحة آمنة.

وأشار إلى أن برنامج الهيئة الصيفي هو ثمرة عمل ودراسات وشراكات مجتمعية، لتلافي العديد من التحديات المقلقة؛ كسَيْطَرَة مواقع التواصل الاجتماعي على عقول أبنائنا، والإدمان على الألعاب الإلكترونية، وملء أوقات فراغهم حتى لا يقعوا فريسة للفراغ والسلوكيات الخاطئة والأفكار السلبية الدخيلة، مشيراً إلى أن عدد المساجد والمراكز والمعاهد الدينية المشاركة في البرنامج على مستوى الدولة يصل إلى 2000 مسجد، و26 مركزاً قرآنياً متخصصاً، إضافة إلى 3000 حلقة قرآنية ستقدم في البرنامج.

وأشار الدرعي إلى أن إجمالي عدد الدروس العلمية في البرنامج يبلغ 180 ألف درس علمي في المساجد، وأن عدد المستفيدين المستهدف من البرنامج يتجاوز المليونين، لكن الاستفادة الفعلية منه يتوقع أن تفوق هذا العدد بشكل واضح، في حين يصل عدد الكادر التعليمي إلى أكثر من 550 معلماً ومعلمة ومشرفة وإدارية، و2000 إمام.

وأوضح رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف والزكاة أن أبرز أنشطة البرنامج تشمل مبادرة الدورة الصيفية لتحفيظ القرآن الكريم التي ستقام هذا العام تحت شعار: «رتله ترتيلا»، ومبادرة المنصة القرآنية لتحفيظ القرآن الكريم وهي منصة مهمة تعتمد على تقنية التعليم عن بعد وتساعد الأسر على تنظيم وقت أبنائها وإلحاقهم بحلقات تحفيظ القرآن الكريم، ومبادرة «صيف المراكز القرآنية» وهي مجموعة من الأنشطة التي تعزز القيم الإيمانية والوطنية وتنمي الجوانب المهارية، حيث تنفذها المراكز بالتعاون مع عدد من الشركاء، ومن أنشطتها: «الداعية والخطيب الصغير»، و«الإمام المساعد»، و«أمن المعلومات»، وتعلم بعض الحرف اليدوية، والتعرف على تاريخ ورموز وثقافة دولة الإمارات.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟