رياضه

“الفار يحطم كرة القدم”.. كومان يشتكي من التحكيم في أمم أوروبا

اعترف مدرب هولندا رونالد كومان بأنه كان من الصعب قبول خروج بلاده بعد الخسارة 2-1 أمام إنجلترا في نصف نهائي بطولة أوروبا 2024 يوم الأربعاء في دورتموند، بعد قرار ركلة جزاء مثير للجدل وهدف فوز متأخر من المهاجم البديل أولي واتكينز.
وقال كومان للصحفيين في ملعب فيستفاليا التابع لدورتموند حيث تقدمت هولندا بعد سبع دقائق بتسديدة رائعة من تشافي سيمونز “أشعر بخيبة أمل بسبب النتيجة النهائية في مباراة بدأناها بشكل جيد بالنسبة لنا”.
وأدرك قائد الأسود الثلاثة هاري كين التعادل في الدقيقة 18 من ركلة جزاء، بعدما ارتكب دينزل دومفريس خطأ ضد مهاجم بايرن ميونيخ عندما كان على وشك التسديد داخل منطقة الجزاء، ليستعين الحكم الألماني فيليكس زواير بتقنية حكم الفيديو المساعد (VAR) للإشارة إلى علامة الجزاء.
وبدا أن المباراة تتجه إلى الوقت الإضافي، قبل أن يسجل البديل واتكينز هدف الفوز في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ليضع إنجلترا في النهائي ضد إسبانيا.
واشتكى كومان (61 عاما) من قرار الحكم باحتساب ركلة الجزاء، قائلا: “ماذا يمكنك أن تفعل كمدافع؟ في رأيي، لم يكن من المفترض أن تكون هذه ركلة جزاء”.
وتابع: “لا يمكننا لعب كرة القدم بشكل صحيح بسبب حكم الفيديو المساعد (VAR)، هذا يدمر كرة القدم”.
وشعر كومان أن فريقه سيطر على المباراة بعد إشراك لاعب الوسط جوي فيرمان في الدقيقة 35 بدلا من المهاجم المصاب ممفيس ديباي، ما سمح للمنتخب البرتقالي بإيقاف موجة هجمات إنجلترا.
وقال مدرب برشلونة السابق: “واجهنا بعض الصعوبات في خط الوسط لإيقاف لاعبين جيدين مثل (جود) بيلينجهام و(فيل) فودين بين الخطوط”.
وأضاف “لم نسيطر على المباراة. أجرينا بعض التغييرات لتحقيق ذلك وكان الشعور هو أننا كنا الفريق الأفضل في آخر 20 دقيقة وهاجمنا بشكل أكبر. لكن الضربة القاضية جاءت في الدقيقة 90. هدف رائع ثم انتهى الأمر ومن الصعب قبول ذلك”.
وعاد كومان لتدريب المنتخب الهولندي للمرة الثانية بعد نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، عندما قاد لويس فان جال الفريق إلى ربع النهائي (خسر أمام الأرجنتين بركلات الترجيح).
ويعد هذا أفضل أداء للمنتخب الهولندي في كأس أوروبا منذ عام 2004، عندما خرج من الدور نصف النهائي أيضا.
أصر كومان، الذي غاب عن البطولة القارية صانع ألعاب برشلونة فرانكي دي يونج بسبب الإصابة، على أن لاعبيه يجب أن “يشعروا بالفخر، لقد حققنا الكثير في هذه الأسابيع”.
وأضاف “هذا الفريق قادر على فعل المزيد، بالإضافة إلى أن المزيد من اللاعبين سينضمون إلينا في المستقبل، البعض لم يتمكن من اللعب بسبب عدم لياقته، لكن المستقبل مشرق بالنسبة لنا، علينا تحسين بعض الجوانب وكنا قريبين من النهائي”.

“الهزيمة صعبة”

من جانبه، قال سيمونز، الذي سجل الهدف الأول، لموقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم: “هذه الهزيمة صعبة. أنا محبط حقا وأعتقد أن الفريق كذلك. لكن هذه بداية رحلة مشرقة. أنا فخور بالفريق”.
“بالطبع، تريد الاستحواذ على الكرة والسيطرة على المباراة، لكننا نعلم أنهم فريق جيد ويريدون الاستحواذ على الكرة أيضًا. في معظم أوقات المباراة كنا متماسكين، في انتظار ارتكابهم لخطأ، كانت لدينا فرص لإنهاء المباراة، لكن في النهاية كنا متعبين بعض الشيء”.
وقال حارس المرمى بارت فيربروجن “من الصعب للغاية تلخيص مشاعري في الوقت الحالي. أشعر بالفراغ بعض الشيء. لقد انهار الحلم. أشعر بخيبة أمل”.
وتحدث عن ركلة الجزاء التي نفذها كين والتي منحت إنجلترا التعادل، وقال: “لقد استعدينا بشكل جيد. كانت لدينا فكرة عما سيفعله. لقد فعل بالضبط ما كنا نعتقد أنه سيفعله وكنت قريبا (من إنقاذ الكرة)، لكنها كانت ركلة جزاء جيدة للغاية، لذلك كل الفضل يعود إلى (هاري) كين”.
وأضاف “لا أعرف حتى الآن (ما الذي كان بوسعنا فعله بشكل مختلف). لم أرَ أي شيء في المقابل. في النهاية، دافعنا أكثر قليلا من هجومنا.. لم أشعر أبدا بأننا سنستقبل هدفا، لكن لسوء الحظ حدث ذلك”.
وكان كومان يأمل في خوض المباراة النهائية في برلين ضد إسبانيا في تكرار لنهائي كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا حيث تعرضت هولندا لهزيمتها الثالثة في نهائي كأس العالم (0-1).
ويستعد المنتخب الهولندي لتحديات جديدة في دوري الأمم الأوروبية، حيث سيواجه البوسنة والهرسك وألمانيا في سبتمبر/أيلول المقبل.

للمزيد : تابع خليجيون 24 ، وللتواصل الاجتماعي تابعنا علي فيسبوك وتويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Open chat
1
Scan the code
مرحبا 👋
أهلاً! كيف يمكننا مساعدتك؟